الجمعة، 21 يناير، 2011

مصطفي وشادي بين براءة الاطفال و بذرة الهوس الديني............

الاعزاء
مصطفي ابن صديقنا عضو البورد د.عبدالعظيم يحمل كل ماتحمله كلمة طفل من جمال فهو شقي مشاغب مشبع بالمرح والبراءة وهو لم يتجاوز اعوامه الست بعد.ربطته صداقة حميمة مع ابني شادي.أتاني شادي غاضبا من مصطفي لانه عندما اخبره بفرحه باجازة الكريسماس وما فيها من هدايا ستأتيه من بقية الاطفال في الفصل والحي زجره مصطفي
yoy are a BAD MUSLIM if you celebrate christmas
انت مسلم سئ لو فرحت بالكريسماس
أذهل اخونا عبدالعظيم ببذرة الهوس الديني التي تسربت لاسرته لتسمم براءة طفله وهو الرجل الذي صارع كل عمره الهوس الديني والتطرف مدافعا عن التسامح والديمقراطية والسلام.مازال صديقنا عبدالعظيم يحاول جهده ان يجد كيف تسربت هذه المفاهيم لعقل طفله البرئ.وماهي المحاذير لمنع انتشار هذا السرطان وضرورة علاج هذه الاعراض فورا.
تحدثنا امس عن ضرورة تعقيم التلفزيون من كل القنوات العربية التي تصدر مثل هذه الفتاويومنع كل الكتب التي توزع مجانا تدعو لتحريم قيادة المرأة للسيارة ومنع المرأة من التصويت ولا يفتح الله عليها بحرف عن مساوئ سلطتها السياسية و ما يلاقيه الانسان المسلم من اضطهاد هضم حقوق في ديارهم.
ولكم الود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق