الأحد، 23 يناير، 2011

ماري....مازالت تستعجب من الجلابة!!!!!

ماري....مازالت تستعجب من الجلابة!!!!!

الأعـــــــزاء
في الصباح إستقبلتني ماري بإبتسامتها النقية وجهها ملئ بالأستعجاب وهي تخرج من عشتها حاملة جركانتها بحثا عن ماء من الجيران.
والله يادكتور أنا قلت ليك جلابة ده راسو ماتمام?
هسه بكرة في مزاهره أشان سودانيين نبذوو وقال أليهو أسود وضربوهوا في لبنان.
أهااا أنا من جيت كرتوم دا كل يوم واهد ينبذ فيني مرة شنو ومرة شنو....
أها دكاترة ذاتو مش بوليس ضربوا شديد كدا
أها مزاهرة أشان أنا مافي.... أشان دكاترة مافي..... أشان لبنان في ليه آشاااان شنو كدة ده كلام ماكويس....
ولم أستطع الرد الا وأنا أتمتم لي روحي بي الله يجازي محنك ياماري دايره تضيعينا مالك
لكم الود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق