الجمعة، 21 يناير، 2011

إغلاق البارات هل كان خطأ أم جريمة?

نبدآ هذا الحوار بإثبات التالي إنه ليس هناك خلاف في الأثار السالبة للخمر من مشاكل صحية و إجتماعية,
السؤال المطروح هل إغلاق البارات هو الطريق الأمثل للتخلص من مشاكل الخمر?
أعتقد إن الإجابة لهذه التساؤلات هي إن إغلاق البارات كان خطأ وإن الأثار السلبية المترتبة هي حتما أكثر من إيجابياته. هذا القرار يعكس الإندفاع العاطفي الغير مسبوق بأي دراسة علمية. فالقرار قد أصدره النميري دون أي مشورة أو تفاكر مع علماء النفس و الأجتماع أو دراسة واقع الدول التي سبقتنا في ناحية الحظر.معلوما إن القانون لا يربي مجتمعا.لذا يقود مثل القرار إلي سلبيات متعددة اهمها تزايد إنتشارإستعمال البدائل من المخدرات و الحبوب المنشطة مع إنتشار تداول الخمور الغير تابعة لأي إشراف صحي.و خير مثال ما تناقلته الأخبارآخيرا عن تسمم البعض بعد تناولهم كحول ميثيلي مما أدي إلي إصابة البعض بالعمي.و عند زيارتي لوطن الأسبوع الماضي تلمست القلق من تزايد انتشار المخدرات.و كلنا يعلم كيف إن السعودية تعاني من إنتشار الهيروين و الأمفاتيمين مما ادي لقيام مراكز أمل لعلاج الإدمان.
للأسف لغياب المعلومات و الإحصاءات جعلت لا أحد يعلم أبعاد مشاكل الخمر أو مدي إنتشار المخدرات.
لا يستطيع أحد أن ينكرالعلاقة الإطرادية بين تزايد المحدرات مع إغلاق البارات.لكن حتي إذا دعمت الحكومة مثل هذه الدرسات هل تستطيع الإلتزام بالنتائج التي تطلع بها مثل هذه الدراسات ?
وهل ستقبل الحكومة و الشعب بفتح البارات إذا ثبت إن الألغاءالتام له أسار سلبية واضحة?
وهل نحلم بأن تقوم لجنة علمية من أخصائي الطب النفسي و علماء الإجتماع و القانون لدراسة آنجع الطرق لمكافحة إدمان الكحول والمخدرات و لكم الود
آعيد ما إستفتحت به هذا البوست بالإتفاق على إن الخمر أس البلاء و لايختلف إثنان في الأضرار التي ترتبط بالخمر علي مستوي الفرد و المجتمع.
ثانيا هذا البوست ليس دعوة أو تبشيرا بالشرب و الإدمان
ثالثا المجتمع المتوازن و المعافي هو الخالي من مشاكل الخمر و الإدمان. أعزائي
بعد هذه المرتكزات التي لا نختلف عليها يأتي جوهر السؤال المطروح الا وهو هل إغلاق البارات سيساهم في السيطرة علي مشاكل الإدمان أم إنه سيساهم في خلق مشاكل و تعقيدات أكبر كما ذكرت المشاكل الصحية ومشكلة المخدرات?و هل تطبيق سياسات أخري للوقاية ستكون اكثر فاعلية و أقل خطرا?
أعزائي
هي دعوة للنقاش العقلاني العميق لنبحث عن انجع السبل لمعالجة هذه الظاهرة.و ان نحلل تجربة حظر الخمور لدينا و تجارب الحظر في الدول الأخري محاوليين أن نستقرأ السلبيات و الإيجابيات بعقل مفتوح بعيدا من الإنطباعية و الأحكام المسبقة ولكم الود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق