الأحد، 23 يناير، 2011

ماري زعلانه .... الحركة و الجلابة...( كلو مخ مافي)

ماري زعلانه .... الحركة و الجلابة...( كلو مخ مافي)

صبحت عي ماري وهي راقدة في عنقريبة قدام راكوبتها وهي تراقب الغنم عشان ما يهجموا علي الشجيرات المتناثرة في القطعة الفاضية المسئولة من حراستها. وكعادتها إستعدلت جالسة كأنها منتظرة طلوعي للشغل عشان تفضفض جزء من هموم الدنيا.
( والله ناس الحركة وجلابة ده كلوا بقى ماعندوا مخ)
( أنا لي اربعين سنة قاعدفي خرتوم ده......... أنا جيت من توريت وأنا جنا سغير كده ............مارجعت تاني.......... أولاد بتاعي كلوا ماشاف بلد بتاعنا قي توريت
أنا حسع عندي بيت في هاج يوسف أولاد هنا مبسوط نسوقوا توريت عسان شنو)
(أنا بكرة أمشي أقول عاوز وحدة لكن.... مافي فايدة... عشان ناس تاني عاوزين إنفصال أنا حق بتاعي أنا يضيع )
قلت ليها يا ماري لكن ده ما حقهم يقولوا رايهم
( وليه ماري ما عندو حق?)
(كلام ده كلوا ملخبط كان سيلفا كان بشير كلوا مجنون)
( كان تصويت يكون بالإسم)
قلت كيف يعني?
( ناس تكتب إسمو كلو وتكتب عاوز وحدة ولا عاوز إنفصال لو ناس كتير قالوا وحدة يشرط ورق مشكلو مافي............. ناس كتير عاوز إنفصال يبقى ناس شوية زينا عاوزين وحده يخلوهو قاعد ويدوهو جنسية بتاعو)
( ولاكلام ده كيف.... أنا قلت داير بلد ده وعاوز أقعد مع أولاد بتاعي هنا كيف يقولوا لا لا لا عشان ناس تاني ما عاوزين إنت برضو تبقي ماعاوزين)
(ده كلام ماتمام ده مجانين ساكت كلو مجانين)!!!!!!!!!!!!!!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق