السبت، 29 يناير، 2011

أعزائي........... ليست كل مظاهره ستقود لإسقاط النظام

أعزائي........... ليست كل مظاهره ستقود لإسقاط النظام

أعزائي ليست كل مظاهره ستقود لإسقاط النظام
أعزائي
جميل أن تتكاتف جهودنا لإسقاط النظام.
سعيد وأنا أرى الصامتين يتكلمون بلغة الأفعال وأحاديث الثورة.
ولكن ما أسهل الحديث وما أرخص بيع الأحلام لمن عاش سنينا مقموعا مستلبا بظلام الإنقاذ.
حاشا أن تكون هذه دعوة للتخذيل أو للتراجع لكنها دعوة للإستمرار والعمل المدروس والمتبصر.نها دعوة للعمل الجاد المحسوب النتائج الموزون الكلمات الواضح في شعاراته الواعي بإمكانياته ومقدراته
أخاف من الحماس الفطير والأحلام غير المؤسسة.أخاف من أثر الإحباط على حركة الجماهير.
الإحباط سيقود خطى الجماهير المتعثرة أصلا أميالا للوراء.
أعزائي
ليست كل دعوة لمظاهرة سيكتب لها النجاح.
وليست كل مظاهرة ناجحة ستقود لإنتفاضة.
وليست كل إنتفاضة ستقود لإسقاط النظام.
أعزائي
فلنكن واقعيين في سقف أحلامنا.
فلنبني أحلامنا خطوة بخطوة.لايعني هذا بأي حال دعوة ضد التظاهر
فلنبدأ بالدعوة للتظاهر وليكن إسقاط النظام هدفا في نصب أعيننا.
قد يتحقق الهدف في خطوة واحدة,خطوات متالية أو خطوات متباعدة لايهم طول المسافة ولكن المهمة الخطوة الأولى. فالنضال ليس ضربةحظ والنجاح لن يأتي هباء بل هو تراكم للمواقف والمعارك الذي يجب علينا أن نتوقع أن يطول أمدها ويغلى ثمنها.
فلا نريد لشعبنا أن يهيئ نفسه لفرح قريب ويفاجأ بفشل مرحلي لم يكن يتوقعه فيولد الإحباط ويزعزع جذور الثقة.فالطريق لن يكون ممهدا بل ستشوبه التعرجات والمنحنيات هو للتقدم ولكن حركة الجماهير قد يصيبها التراجع والوهن إلي حين.
أعزائي
فلننفض عنا ستار الإحباط والوجل.
فليكن هدفنا إسقاط نظام البطش والفساد وتحقيق دولة الحرية والمساواة.
وليكن نصب أعيننا إننا محققون أهدافنا وإن طال السفر وإن ماستحققه مظاهرتنا هي خطوة في الطريق الصحيح وليست هي كل الطريق ولن نتوقع أن نحقق هدفنا من خطوة واحدة.
فلنترك الشعارات الحالمة بإسقاط النظام في مسيرة يوم 30 ولتكون دعوتنا للبدء في طريق النضال الجاد ولنترك للجماهير وظرفها وإمكانياتها ترجمة الحلم في معركة قدتطول وقد تقصر ولكن حتما طريقا للأمام بلا تراجع أو إنكسار
لكم الود

إستقالتي من الحزب 2

الأعزاء فرع الحزب

لكم التحية والود
أود أن أتقدم لكم بإستقالتي من الحزب.
إبتداء أود أن اؤكد إن قراري ليس له علاقة بالفترةاالقصيرة التي كنت فيها معكم ولكني أخاطبكم بإعتبار الفرع هو آخر موقع تنظيمي تواجدت فيه.
إن هذا القرار ليس نتاجا لموقف محدد أو لأحباط عابر بل هو تراكم لمعايشتي لواقع الحزب لسنين بين بريطانيا وفي داخل الوطن.
هذه التجربة خلقت شعورا خانق بالأحباط المتنامي كل يوم.
مع الضعف و الترهل العام الذي أصاب جسد الحزب أصبح من الصعب تحديد موقع الداء المستشري من إإنفلات تنظيمي وضعف في المؤسسية إلي تراجع فكري وضبابية في الخط السياسي وفوق هذا ضعف الشعور والتقاليد الرفاقية.لذا ليس غريبا أن نفقد كثيرا من إرث الإحترام والتقدير من جماهير شعبنا.
لقد كنت أعتقد إن التغيير ممكنا وكنت أسعى جاهدا أن أكون متفائلا ساعيا تجاوز الأحباط وأن أكون إضافة إيجابية في بناء حزبا يحقق أحلام شعبنا في الرفاهية والعدالة.ولكن في الفترة السابقة تعاظم الإحساس بعدم الجدوي مع إزدياد إحساس الغربة فلااالحزب هو الحزب الذي نعرفه . لا مردودا إيجاييا نري بل دوامة من الجهد والعنت المشبع بالإحباط.
لقد ناقشت كثيرا من الرفاق والأصدقاء ورغم أحترامي لدفوعاتهم فإنني لا أستطيع أن أقول إن التغيير مستحيل وأقدرحماسهم وتفاؤلهم ولكني أستطيع أن أقول إني أعرف أمكانياتي وأعلم أنه ليس لدي ما أقدمه أكثر مما قدمته في هذه المعركة وليس لدي المقدرة للإستمرار والتشبث بالحلم الجميل بأن الغد سيكون أفضل. فقد تمسكت بهذا الأمل سنينا وكان دافعي للإستمرارية ولكن اليوم أري إن هذا الحلم أصبح بعيدا و صعب التحقق.
إن مثل هذا القرار لا يتخذ بسهولة ولست بالذي يترك مواقعه عندما يري صعوبة التغيير ولكن عندما تري جهدا علي قلته يضيع هباء يصبح من الضرورة التوقف متأملا فربما يكون جهدك رغم قلته ذو جدوى وأثرا إيجابيا مهما كان محدوديته في تشكيل أحلام شعبنا التي يسعي فيها كل الوطنيين من داخل الحزب وخارجه.
إن تجربتي في الهم العام مع هذه الوقفة المتأملة جعلتني أري كثير من القضايا والمعارك التي اثق إن جهدي فيها سيكون أكثر إيجابية في عجلة التغيير الإجتماعي وأحسن مردودا وهو الحلم الذي من أجله إنضممنا للحزب.لذا إخترت أن أكون في خارج الحزب لأكون أكثر فاعلية في قضايا التغيير التي يحلم بها شعبنا.
ولابد أن أثبت إحترامي لكل الرفاق الذين مازالوا قابضون علي الجمر يصارعون لتطوير الحزب ومازالوا يؤمنون إن الحزب هو أفضل الوسائل للمشاركة في معارك التغيير.
ختاما أود أن أسجل تقديري وإعزازي لكل لحظة عشتها في داخل الحزب تعلمت الكثير وأضافت لي بصمة وبعدا في شخصيتي للمستقبل و تجارب وتاريخا سأفتخر به دوما ولرفاق عاشرتهم وأخترتهم أصدقاء لباقي العمر.
أتمنى للحزب التطور ليتبوأ الموقع الذي هو أهلا له وإذا تقاطعت خطوطنا في أي موقف أو معركة في طريق الرفاهية لشعبنا فسأكون سباقا لوضع يدي مع الزملاء موحدا جهدي وإمكانياتي.
لكم الود

إستقالتي من الحزب 1

الأعزاء
أشعر إن علاقتي بكم تحتم علي أن أشارككم قراري بالإستقالة من الحزب.
ومعرفتكم بي لا أشك في أنها ستعكس لكم صعوبة مثل القرار الذي لم يكن نتاجا لإحباط أوإنفعال لحظي بل كان نتاج معاناة وتفكير دائم في الأعوام الماضية.
لم يكن قرارا ذاتيا منغلقا فقد ناقشت فيه الكثير من الأصدقاء والرفاق ليس بحثا عن إجابات وحلول جاهزة بل كنت أسعى جاهدا باحثا عن أمل ودافعا يعينني على الإستمرار.
لم تكن أزمتي إختلاف رؤى وبرامج فقد دخلت الحزب قيل أكثر من ربع قرن ومازلت أحمل رؤي مختلفة ومتباينة ولكن كنت أؤمن إن الحزب لايحتاج لإيمان صوفي بأفكاره بل يحتاج لهذا التباين ليثري برامجه وتراثه الفكري وهذا الجدل هو الذي يساهم في تطوره.

إن أزمتي الحقيقية هي هذا الضعف العام الذي أصاب جسم حزبنا فجعل إمكانية أن يكون رأيك مسموعا وإن أختلفت مع الرأي العام شبه معدومة فلا الجو العام ولا القنوات مؤهلة لتحقيق ذلك.هذا الواقع عمّق الأحساس السلبي بأن وجودي داخل الحزب مجرد رقما مطالب بالتنفيذ ولايساهم في تشكيل الرأي ولا في صنع القرار ولذا لم يكن غريبا في كثير من المواقف ا ن تجد فيها نفسك مطالب بتنفيذ برامج لا تؤمن بها وبالحد الأدنى ليس هناك مساحة لطرح تحفظاتك وطرح رؤي بديلة
.هذه المواقف رغم كثرتها كما ذكرت ليست مهمة في ذاتها ولكن أذكر بعضها لعكس أهميتها وأهمية أن يكون هناك هاجس حقيقي في قتلها بحثا وأن يكون رأي الحزب هو محصلة لرأي عضويته.
أمثله لهذه المواقف نجد قضايا مصيرية مثل دخول البرلمان,علاقتنا مع الحركة الشعبية,عملنا المستقل خارج التحالفات, الإنتخابات ,إضراب الأطباء .وهناك قضايا فلسفية مثل موقفي من التحالف مع الديمقراطيين.
في كل هذه القضايا شاركت بالعمل والكتابة ولكن كانت المحصلة هي قناعتي بأن الحزب لايمتلك الأدوات ولاالقنوات ولا العقلية التي تبحث عن الرأي الأخر والمهمومة بتلمس رأي عضويتها قبل إتخاذ قرار وإذا فرض الواقع قرارا أن تسعي جاهدة لتسمع رأي عضويتها وأن تملكها حق التعديل والتطوير
.نعم كلنا نعلم الظروف الموضوعية التي قادت لهذا الضعف.
والحزب هو نحن بكل ما من نحمل عوامل ضعفنا الذاتية أنني لاأؤمن بان التغيير لن ياتى إلا إذا صنعناهو من إحباطاتنا وحولناها الي قيمة إيجابية.
ولكن هذا لن يتحقق بالأماني بل يعتمد علي قراءتنا للواقع إستنادا لمعطيات محددة.أهم هذه المعطيات هو أن يكون هناك ثقافة مناخا وأدوات وقنوات للتغييرولكن في إنعدام هذه المعطيات يصبح الرغبة في التغير رغبة مكبوتة لامجال لتفريغها مثل حلة الضغط التي لا تجد متنفسا فستقودها حتما للإنفجار.
تسألت كثير وعملت مع كثير من الرفاق بقدر جهدي لأجعل شعلة الإستفسار والتحليل والنقد لتجاربنا جزء أصيل من ثقافتنا ومن تقاليدنا الحزبية ولكن وصلت لإحساس خانق وطريق مسدود رغم إحترامي لكثيرين الذين مازالوا يرون بريق أمل.
وأصبحت أتساءل هل سيأتي اليوم الذي يقول فيه قيادينا(لن أستطيع أن ألتزم بهذا حتى أرحع لقواعد الحزب) وكل يوم تثبت لي المواقف إنه يوما وحلما بمعطيات الواقع بعيد المنال.لذا قررت أن أكون أكثر واقعيا وأبذل جهدي في معارك يمكن أن تحقق فيها تغييرا خيرا من الإستمرارية في معركة أستنفذت فيها ما أملك من جهد ولا أرى بارقة أمل.لقد دخلنا الحزب وليس هو هدف في ذاته بل وسيلة لصنع التغيير لشعبنا فإذا وصلت لنقطة أصبحت ترى فيه إن جهدك لا يساهم في عجلة التغيير بل إن وجودك داخل الحزب يقودك لمعارك ليس لها أثرا واضح في عملية التغيير بل تستنزف من جهدك و عقلك يصبح لامناص من أن تختار موقعك حتي تكون أكثر فاعلية وإيجابية في عملية التغيير
لقد سعيت بقدر جهدي أن أساهم في التغيير وليس بحالم لأتوقع نتائج فورية ولكن كنت أحلم ببصيص أمل ليعطيني دافعا للإستمرارية ولكن للأسف لم أجد هذا البصيص رغما إن كثير من الرفاق حاولوا أن يعكسوا لي ما يرونه بشارة أمل.وأنا أكثر الناس حزنا.
فليست بالقرار السهل بل هو قرار ينزع منك جزء منك.. ومن تكوينك.. إنتمائك لقضية ومؤسسة ورفاق تستأمنهم علي حياتك وتسعد بوجودك معهم ولكن رغم قناعتي بأنه القرار الصواب لكن إتخاذه لم يكن سهلا وإحساس التنازع بين الأحباط والألم بيسطر علي الواحد وسيلازمه إلي حين وكما أنا متألم اليوم لقراري فقد تألمت عشرات المرات من قبل وأنا أسأل نفسي مرات ومرات إن كان هذا هو الحزب الذي نعرفه
ولكن كما أسلفت إن أزمتي ليست في وجود قضايا خلافية بل في الضعف العام الذي لايسمح بأن يكون هناك قنوات إهتمام بالحوار وإستقراء رأي العضوية لننتج مواقف تعبر عنا جميعا لنجعل من الخلاف قوة
ومازلت أتمنى لو كان هناك حلا أخرولو كانت لدي ذرة أمل إن هذا الواقع سيتغير لما خطر في بالي هاجس الإستقالة ولكن .......ولست هنا لكي أشكك في حماس الناس أو أضيف لإحباطتهم إحباط فوق إحباط .
ولكن ليس لدي سوي قناعاتي ومعرفتي لإمكانياتي التي قادتني إلي هذه النقطة رغم ما تحمل من سلبيات.
أتمنى لكل المخلصين النجاح في أن يحقق الحزب ما مؤهل له
لقد إتخذت هذا القرار وأن أتمنى أن تكون خطوة تتجاوز واقعنا بكل سلبياته محاولا أن أكون أكثر فاعلية وتاثيرا في عجلة التغيير.
معكم وبكم إني واثق إننا يمكن أن نجعل من حياتنا معنى بغض النظر عن الموقع أو التنظيم الذي يجمعنا
لكم الود
مجدي

الأحد، 23 يناير، 2011

كم هو مؤلم أن ينقسم الوطن...... ولكن....... الأكثر إيلاما............

كم هو مؤلم أن ينقسم الوطن...... ولكن....... الأكثر إيلاما............

كم هو مؤلم أن ينقسم الوطن ولكن الأكثرإيلاما ألا نرى دورنا ومسئوليتنا في ما حدث.
كم هو مؤلم ألا نرى دور عنصريتنا البغيضة في ما يحدث.
نعم ليست هي العامل الوحيد.
نعم للإستعمار دوره وللحكومات المتعاقبة مسئوليتها وللإنقاذ قصب السبق في تأجيج الخلاف وتعميق هذه النعرة العنصرية الكريهة.
لكن تبقى الحقيقة المؤلمة إن عنصريتنا قد خلقت حاجزا نفسيا بين أبناء الوطن الواحد .
لكن تبقى الحقيقة المؤلمة إن عنصريتنا قد سلبت إحساس الإنتماء من أبنائه حيث يعيش أبناء الجنوب في الشمال واقعا يكرس لدونيتهم مشبعا بالتعالي والنظرة العنصرية,
لذا ليس مستغربا عندما نرى الشمال يتحدث عن الإنفصال يغني الجنوب عن الأستقلال.
هل نحتاج لصدمة أكبرمن تمزق لتتفتح عيوننا وضمائرنا.
ماذا ننتظر أن يحدث لنرى سؤآتنا ومخازينا
متى سنرى هذه الدمامل المتقيحة في جسد ثقافتنا المتداعي.
متى سيشرق وعينا لنركع دامعين على حالنا وحال كل من ناله رذاذ عنصريتنا?
متى سنعيش حقيقة إرثنا السالبه نرى جذورالآمنا ولنتجاوز خزينا لنعترف بعنصريتنا لنمسح جزء من تاريخنا المظلم
لكم الود

إعتذار.....ودموع ........على جراح الوطن

إعتذار.....ودموع ........على جراح الوطن

الأعزاء
الجنوب هو جرحنا الغائر الذي لن يندمل بل سيبقى عارا في تاريخنا وشاهدا علي فشلنا السياسي والإنساني.
أزمة معقدة لن يفسرها عامل واحد ولن تبررها قضية واحدة ولكن كل هذه التعقيدات كانت ستجد أرض صلبة للعمل المشترك لتجاوزها أوالتعايش معها لولا هذا الحاجز النفسي الذي نتحمل مسئولية تعزيزه ودعمه على مر السنين. هذا الحاجز النفسي أساسه العنصرية والتعالي العرقي البغيض.إن جرثومة التفوق العربي الشمالي علي الجنوبي وباء يعشعش في مسامات العقل الشمالي لا يتزحزح بالعلم ولا بالثقافة.
إن الأنفصال في لغة وعينا الشمالي يقابلها في الوعي الجنوبي التحرر من الإضطهاد ونظرة الدونية والإستعلاء.
تتحمل الإنقاذ مسئوليتها التاريخية في الوصول بالأزمة لقمة تجليها ليصبح الإنفصال واقعا حتميا ليس منه فكاك.
ولكن....................
إن في القلب حسرة ونارا لاتنطفئ وإن في الحلق غصة لن تزول والدمع أصبح رفيقا دائما لا يغسل الأحزان.
ماذا أقول لكم أحبتي وأصدقائي سايمون, أتيم, عنتر... باشيت... أنقوك.. أتونق... أشول.. مايان و جوزيف?
ماذا أقول لكل أهلي في الجنوب?
هل يكفي أن أقول هذا ما فعله السفهاء منا?
هل سيكفي جرم الإنقاذ أن يكون قربانا يمسح سيئاتنا?
إن أكبر سيئاتنا هي فشلنا في التخلص من هذه الطغمة الفاسدة التي مزقت الوطن وعمقت القبلية وأزكت النار العنصرية والجهوية.
أعزائى
أقدم لكم إعتذاري
علي كل أشكال العنصرية التي خلقت حاجزا من عدم الثقة وحاجزا نفسيا يجعل من العيش داخل وطن واحد أقرب للإستحالة.
أعتذر عن كلمة كلمة أو نظرة جارحة من عنصريتنا البغيضه تجاوزتها ولم أقف عندها منافحا ومدافعا عن مشاعركم وكرامتكم وحقكم الإنساني الأصيل في المساواة والإحترام.
أعتذر من فشلي وفشل جيلي من أن نجعل من قضية العنصرية هاجسا وأولوية من أولويات الصراع الإجتماعي.لقد تعايشنا مع ثقافتنا الأحادية فنحن إفراز نحن جندالله وأمة أصلها للعرب.
أعتذر عن حركتنا السياسية التي لم تعطي قضية العنصرية حقها من الأهتمام ولست أدري إن كانت تعلم إنها الأرض الصلبة لأي محاولات التعايش في سلام.
إعتذاري عن منظمات المجتمع المدني التي بذلت الغالي والرخيص في قضايا الزار والختان الفرعوني(لاننكرأهميتها ) ولكن لم يفتح الله عليها بحرف في قضايا الإضطهاد والعنصرية.
العنصرية أفة شعبنا المسكوت عنها فهل سيجدي الإعتذار
وهل ستغسل الدموع تاريخ وطننا وثقافتنا الملطخة بالعنصرية والتعالي
ولكم الود

ماري زعلانه .... الحركة و الجلابة...( كلو مخ مافي)

ماري زعلانه .... الحركة و الجلابة...( كلو مخ مافي)

صبحت عي ماري وهي راقدة في عنقريبة قدام راكوبتها وهي تراقب الغنم عشان ما يهجموا علي الشجيرات المتناثرة في القطعة الفاضية المسئولة من حراستها. وكعادتها إستعدلت جالسة كأنها منتظرة طلوعي للشغل عشان تفضفض جزء من هموم الدنيا.
( والله ناس الحركة وجلابة ده كلوا بقى ماعندوا مخ)
( أنا لي اربعين سنة قاعدفي خرتوم ده......... أنا جيت من توريت وأنا جنا سغير كده ............مارجعت تاني.......... أولاد بتاعي كلوا ماشاف بلد بتاعنا قي توريت
أنا حسع عندي بيت في هاج يوسف أولاد هنا مبسوط نسوقوا توريت عسان شنو)
(أنا بكرة أمشي أقول عاوز وحدة لكن.... مافي فايدة... عشان ناس تاني عاوزين إنفصال أنا حق بتاعي أنا يضيع )
قلت ليها يا ماري لكن ده ما حقهم يقولوا رايهم
( وليه ماري ما عندو حق?)
(كلام ده كلوا ملخبط كان سيلفا كان بشير كلوا مجنون)
( كان تصويت يكون بالإسم)
قلت كيف يعني?
( ناس تكتب إسمو كلو وتكتب عاوز وحدة ولا عاوز إنفصال لو ناس كتير قالوا وحدة يشرط ورق مشكلو مافي............. ناس كتير عاوز إنفصال يبقى ناس شوية زينا عاوزين وحده يخلوهو قاعد ويدوهو جنسية بتاعو)
( ولاكلام ده كيف.... أنا قلت داير بلد ده وعاوز أقعد مع أولاد بتاعي هنا كيف يقولوا لا لا لا عشان ناس تاني ما عاوزين إنت برضو تبقي ماعاوزين)
(ده كلام ماتمام ده مجانين ساكت كلو مجانين)!!!!!!!!!!!!!!!!!

ياأحزابنا الوطنية..........صحى النوم ... ولا قنعنوا من خيرا فيها?

ياأحزابنا الوطنية..........صحى النوم ... ولا قنعنوا من خيرا فيها?

الوطن يتمزق.
والإنقاذالتي أزكت نيران الإنفصال همها كيف تستطيع أن تسترزق وتتكسب من بيع الوطن وتمزيق الجنوب إعفاءات و صك غفران ووعود من المجتمع العالمي.
ولكنأ ين أنتم?
ماهو دوركم?
هل هو إحساس العجز والإحباط?
كنا نتوقع حال الإستنفار والتأهب بين عضويتكم لهذه المعركة دوركم صحفكم كل نشاطكم في جهركم وفي سركم لا صوت لا يعلي فوق صوت المعركة?
وأي معركة???
أيام علي الإستفتاء?
أين أنتم?
أين تحرككم العالمي والإستفادة من علاقاتكم الدولية?
أين إجتماعاتكم اليومية مع قيادات الأحزاب الجنوبية?
أين لقاءاتكم مع زعماء القبائل والعشائر?
أين ندواتكم المقفولة مع شرائح المجتمع الجنوبي?
أين حملات التعبئة والتوعية بفوائد الوحدة?أين مهرجاناتكم?أين قوافلكم?
أين رصدكم وعملكم في عمليات التسجيل والتحفيز?
أين إمكانياتكم وأين عرباتكم وأين ميكرفوناتكم تجوب الحواري دعما للتسجيل والوحدة?
أين صيوانتكم مزينة برموز الوحدة وموسيقاكم تصدح شمال وجنوب نعيش سوا سوا?
أين عملكم الميداني بين الجنوبين بين بيت وبيت وبين شارع وشارع?
أين منابر النقاش وندوات الشارع?
أين...........
أين...........
أين أنتم?

في ذكرى يونيو.......رسالة إعتذار لشعبنا..............

في ذكرى يونيو.......رسالة إعتذار لشعبنا..............

......
الأعزاء
ويستمر هذا الكابوس علي صدر شعبنا و لاننفك نلعن الظلام ونحلم بالصباح الذي لن يأتي إذا لم نملك القدرة في تعرية ضعفنا ونقد سلبياتنا ولنبدأ بالإعتذار لشعبنا الذي لا يستحق كل هذا القهر والهوان..............
لا أشك في إن ثقافة المؤتمر الوطني وأخلاقه لن تمنعه من الإرهاب الخداع الترغيب والتزوير للحفاظ علي السلطة.وإني واثق بأن خطة المؤتمر الوطني للفوز دوما هي محصلة لكل هذه المفاسد فلا وازع يمنع ولا أخلاق تردع .
لقد فاز المؤتمر الوطني هذه المرة ليس إعتمادا علي رصيده ومقدرته في تزييف إرادة شعبنا فقط بل العامل الأساسي لنجاحهم هو ضعفنا أولا وأخيرا.
فلنعتذر لشعبنا فقد فشلنا ولنترك البحث عن الأسباب الثانوية ولنبدءاالتغيير بالاعتراف بالعامل الأهم والحاسم وهو ضعفنا ثم ضعفنا.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الانقاذ حافزا للتغيير.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الديكتاتورية وقهرالسلطة حافزا لدولة المؤسسات والقانون.
لقد فشلنا في جعل مساوئ إنهيار الخدمات حافزا لدولة تقنن لمجانية العلاج والتعليم والعيش الكريم.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الفساد والمحسوبية حافزا لإسترداد ثرواتنا المنهوبة ومحاسبة المفسدين.
لقد فشلنا في جعل الاف المفصولين, النازحين والمهمشين أن يكونوا جبهة واحدة للعدالة و التغيير.
لقد فشلنا في جعل شعبنا يؤمن بأننا طلائع التغيير وأننا جديرين بأننا نستحق شرف أن نحمل همومه بكل صدق وبأننا سنكون بديلا يستحق شرف التكليف.
أحلم بوطن الإنسان فيه محفوظة كرامته الدولة تسعي لخدمته فيها العلاج والتعليم حق مكفول.الثروة علي محدوديتها توزع علي أبناء الوطن بالتساوي.وطن يعلي فيها صوت العدل والقانون لاتحكمهاا الرشوة والفساد.
إن فإن كانت هذه دولة الإنقاد فقد تخلفت عن الركب وضلت عن طريقها المعبد وجنتها التي تبشر بها.
ولكن لأنها النقيض كان طريقي وسيظل نحو إزالة هذا الكابوس ليظهر الصباح ولو بعد حين
لك الود

رسالة إعتذار لشعبنا ......سيفوز المؤتمر الوطني لضعفنا ..........وليس للتزوير

رسالة إعتذار لشعبنا ......سيفوز المؤتمر الوطني لضعفنا ..........وليس للتزوير

لا أشك في إن ثقافة المؤتمر الوطني وأخلاقه لن تمنعه من الإرهاب الخداع الترغيب والتزوير للحفاظ علي السلطة.وإني واثق بأن خطة المؤتمر الوطني للفوز دوما هي محصلة لكل هذه المفاسد فلا وازع يمنع ولا أخلاق تردع .
سيفوزالمؤتمر الوطني هذه المرة ليس إعتمادا علي رصيده ومقدرته في تزييف إرادة شعبنا فقط بل العامل الأساسي لنجاحهم هو ضعفنا أولا وأخيرا.
فلنعتذر لشعبنا فقد فشلنا ولنترك البحث عن الأسباب الثانوية ولنبدءاالتغيير بالاعتراف بالعامل الأهم والحاسم وهو ضعفنا ثم ضعفنا.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الانقاذ حافزا للتغيير.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الديكتاتورية وقهرالسلطة حافزا لدولة المؤسسات والقانون.
لقد فشلنا في جعل مساوئ إنهيار الخدمات حافزا لدولة تقنن لمجانية العلاج والتعليم والعيش الكريم.
لقد فشلنا في جعل مساوئ الفساد والمحسوبية حافزا لإسترداد ثرواتنا المنهوبة ومحاسبة المفسدين.
لقد فشلنا في جعل الاف المفصولين, النازحين والمهمشين أن يكونوا جبهة واحدة للعدالة و التغيير.
لقد فشلنا في جعل شعبنا يؤمن بأننا طلائع التغيير وأننا جديرين بأننا نستحق شرف أن نحمل همومه بكل صدق وبأننا سنكون بديلا يستحق شرف التكليف.

واى شعب ذاك الذى يصوت لجلاده ؟؟؟؟
إنه شعبنا الذي إستطاعت الأنقاذ تغييب وعيه.
إنه شعبنا الذي إستطاعت الأنقاذ أن تعمق في دواخله قيم الجهوية والقبلية.
إنه شعبنا الذي إستطاعت الأنقاذ أن تغطي عنه قبحها وظلمها بمساحيق الطهر والفضيلة.
إنه شعبنا الذي إستطاعت الأنقاذ أن تشرد طلائعه وأن تستلب منه أحلامه بأن تجعله أسير اللهث وراء لقمة العيش.
إنه شعبنا الذي إستطاعت الأنقاذ أن تشوه صور الشرفاء وتاريخهم.
إنه شعبنا الذي فشلنا في تنظيمه وتمليكه الوعي بحقه في الحياة الكريمة
رغم ضعفنا فلن يلتزم المؤتر الوطني بمعايير الشرف والأمانة فهي معاييرليست موجودة في قاموسهم حيث أصبحت قيم الإستغلال والفساد جزء من نسيجهم الأخلاقي والاجتماعي لن يستطيعوا تجاوزه فلن يبدلوا جلودهم التي نمت بالفساد وأصبحت جزء منه.
ألا تري إستغلال طائرات الدولة عرباتها و قاعاتها مؤسساتها لمصلحة المؤتمر الوطني فهل فتح الله علي أحد عضويتهم بكلمة حق.
ولكن رغم فسادهم وإستغلالهم لموارد لما وجدنا صعوبة في هزيمتهم لو أستطعنا تجاوز ضعفنا وأول الخطوات هي الأعتراف بسلبياتنا لنبدأ بتجاوزها.................
ولك

التزوير............لم يكن في صناديق الإقتراع

التزوير............لم يكن في صناديق الإقتراع

الأعزاء
لا يشك أحد في مقدرة المؤتمر الوطني في الخداع والقهر والتدليس.
لكن المؤتمر الوطني فاز ليس بهذه الممارسات وحدها.
حقيقة لا أدري لماذا سعي المؤتمر الوطني للتزوير هل هو غباء سياسي أم إن الطبع يغلب التطبع.لقد فاز المؤتمر الوطني قبل أن يدلي أحد بصوته. فلم تكن هناك حوجة أو ضرورة للتزوير.
فاز المؤتمر الوطني لمقدرته ونجاحه في تزييف إرادة شعبنا وتغييب وعييه.
فشلنا ليس نتاجا لعدم إستطاعتنا حماية صناديق الإقتراع من التزوير فشلنا عندما لم نستطع رفع الغشاوة من عيون شعبنا ليري بريق دولة القانون والعدالة.
فشلنا لعدم إستطاعتنا جعل مرارات شعبنا من فقر وقهرا ومرض وقودا للتغيير.
لو كانت الإنتخابات نزيهة ومبرأة من كل عيب لفاز المؤتمر الوطني لفشلنا في أن نكون في نظر شعبنا طلائعه التي يأتمنها في التغيير.
فلنترك السعي المحموم حول تزوير الصناديق ولنركز جهدنا حول تزوير الوعي والإرادة فهو المحك وهو العامل الحاسم في فشلنا.
لكم الود

كلنـــــــا .......مؤتــمــــــر وطني! !

كلنـــــــا .......مؤتــمــــــر وطني! !

كلنـــــــا .......مؤتــمــــــر وطني! !
لم يفز المؤتمر الوطني بعضويته المنظمه وإستغلاله لموارد شعبنا لمصلحته فقط بل نحن كنا يده اليمني وساعده الأقوي.
لقد ساهمنا إيجابا في مهزلة الإنتخابات وكنا خير كومبارس لمسرحية إضفاء الشرعية.وبدوننا لما كان لهذا العرض المهزلة آن يقوم فقد نفخنا فيه روح الشرعية وكنا ملكيين أكثر من الملك وكنا مؤتمر وطني ليس في دور نافع بل في دور مغفل نافع.
فخدمنا مصالح المؤتمر وحققنا أهدافه أكثرمن عضويته المنظمة.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالأحصاء السكاني.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات تحت قوانيين ليسل لها علاقة بالحرية والديمقراطية.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات في واقع ليس فيه فصل بين الدولة والحزب .
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات نعلم مسبقا إن مفوضيتها معينة ومنحازة حتي النخاع.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات وكل أجهزة الإعلام أحادية القلب واللسان.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات عند قبولنا ببطبخة توزيع الدوائر وتناقضات السجل الإنتخابي.
خدمنا مصالح المؤتمر عندما قبلنا بالدخول في إنتخابات ولم نستعد لها بطء في القرارات تباين في التصريحات ضعف في التنفيذ فشلا في التوحد علي موقف واحد.
فهنيئا لنا عضويتنا لحزب السلطة فلم نتعب في التقديم ولم نحتاج لتزكية من أحد بل زكتنا مواقفنا وضعفنا البائن.
فيا فرحي فكلنا اليوم مؤتمر وطني .
لكم الود

الحركة الشعبية..... فرح الأكتساح.. أم.. تساؤلات الأحباط والغضب??

الحركة الشعبية..... فرح الأكتساح.. أم.. تساؤلات الأحباط والغضب??

الأعزاء
تتوالي النتائج في الجنوب ولانسمع سوي صوت الحركة ولانري سوي رمزها.

كيف تفسرون هذا الأكتساح الغير مسبوق في أي إنتخابات ديمقراطية خاصة بأنه لم تكن هناك مقاطعة من الأحزاب الجنوبية المعارضة'.
تذكرني هذه النتائج بمهازل الأنظمة الشموليةونسب99.9%.
مبدئيا ضد كل أشكال الشمولية.
ونتمني هزيمة الأنقاذ ونتمني فوز قوي المعارضة حاملة لواء الديمقراطية والوعي والإستنارة و لكن كيف نستطيع الفرح وهناك غصة إحباط وغضب وتساؤل مشروع في كيفية فوز أي حزب مهما كان بمثل هذه النسبة الخيالية.
لكم الود

والله .....جلابة ده بقى مجانين آآآآآديل كده....

والله .....جلابة ده بقى مجانين آآآآآديل كده....

ماري شابة من جنوبنا الحبيب لم تترك لها ظروف الحرب فرصة لتتويج ذكائها الفطري بالجلوس في مقاعد الدراسةووأكتفت بمدرسة الحياة معلما ومرشدا.تمتاز بوجه باسم وعفوية محببة ولسان ساخر يتعايش مع واقعها المدقع بتعفف وحروف ودودة إختلط فيها عرب جوبا مع شخصيتها الصادقة وعفويتها غير المنفلتة.
كانت ماري معتدة بنفسها لا ترفض ولاتتعفف من أي عمل شريف مهما كان لتضمن مصاريف دراسة أبنائها في بلد الدولة لاتعرف الرحمةوولاتتورع من الإثراء علي حساب صحةووتعليم مواطنيها.
فكانت نعم الجار وهي تحرس قطعة أرض مجاورة لمنزلنا ووضعت في منتصفها عريشة تقيها من هجير الخرطوم وفضول المارة مصنوعة مما تيسر من الكوشة المجاورة سهلةاالصنع والهدم لتتواكب مع حملات البلدية والبوليس المتواصلة.
في ذات صباح مع تحية اليومية جاءت تصاحبها ضحكة فيها كثيرمن السخرية والألم( والله ياددكتور إنت شغل بتاعك ماتمام...... جلابة ده مجانين آآآآآديل كده) (شهرفات طماطم بقت أغلي من لهمة.......عيش بقي صغيروني مافي زول قال هاجة ناس ساكت ساي)
(أمبارح ليل كلوا جلابة في مظاهرة عشان كوره غلبت)(والله مظاهرة كبيركبير خرتوم كلو في شارع أشااان الكوورة )
(والله .....جلابة ده بقى مجانين آآآآآديل كده....)
رسالة إلي د.كيجي........الإدانة لاتكفي


Quote: بيانات صحفية English Page Last Updated: Jun 3rd, 2010 - 19:34:06

--------------------------------------------------------------------------------

الحركة الشعبية لتحرير السودان – القطاع الشمالى:يجب اطلاق سراح الاطباء و لا بد من تغيير حال النظام الصحى
Jun 3, 2010, 19:31

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

الحركة الشعبية لتحرير السودان – القطاع الشمالى

سكرتارية الثقافة و الاعلام و الاتصال

للنشر الفورى10



يجب اطلاق سراح الاطباء و لا بد من تغيير حال النظام الصحى حيث اصبح العلاج اكثر سوءا من المرض

الحركة الشعبية لتحرير السودان - القطاع الشمالى تدين ما حدث للاطباء من ممارسات غير مقبولة و مهينة لكرامة الانسان من قبل الامن و قوات الشرطة و تطالب الاجهزة الامنية باطلاق سراح الاطباء المعتقلين الدكتور/ احمد الابوابى و الدكتور/ الهادى بخيت فورا. و مثل الممارسات التى مارسها قوات الامن و الشرطة مع الاطباء لا تصلح مع المجرمين ناهيك على ان تمارس على شريحة مثل الاطباء يقوم اعمالهم على التضحية و العطاء للاخرين، و على هذه القوات ان تكف يدها عن الاطباء و كافة شرائح الشعب السودانى المختلفة و عليها ان تجد لنفسها مهام اخرى غير التسلط على رقاب العزل و المواطنين فما زال ممارسات الشرطة الشنيعة بجامعة الدلنج فى الافق لم تختفى و غيرها الكثير. و على اجهزة المؤتمر الوطنى الادراك ان القضايا لا تحل بطرق التهديد و الترويع و استخدام الاجهزة الامنية التى تتبع للدولة فى تحقيق امالهم الخاصة بل بالاستجابة لمطالب الناس و اعطائهم حقوقهم. و كذلك على وزارة الصحة الاتحادية اعطاء الاطباء حقوقهم كاملة دون انتقاص خصوصا بعد ان تحول الاتفاق ما بين لجنة الاطباء و وزارة الصحة الى وعد عرقوب ليس له اجل مسمى و لا التزام واضح بتنفيذه




الأعزاء
لمن لا يعرفها د.كيجى جرمليلى رومان هي الناطق الرسمى باسم القطاع الشمالى للحركة الشعبية لتحرير السودان.هي طبيبةمشهود لها بالذكاء والمواقف الشجاعة.أضربت عن الطعام في إضراب الأطباء السابق تعبيرا عن تجاهل الدولة لقضايا الأطباء وسمعنا إنه كان لها دور مؤثر في نقل رأي الأطباء للدكتورة تابيتا بطرس مما ساهم ففي الوصول لإتفاق.
واليوم والتاريخ يعيد نفسه في شكل مأساة أطباء تحت الأعتقال أخبار متواترة عن تعذيبهم زملاء المهنة يتعرضون للضرب والتحرش بهم.
أليس لنا الحق أن نحلم بموقف أقوي من خطاب الإدانة?
ألا يحق لنا أن نتوقع موقفا يتناسب مع شخصيتك المصادمة التي لا تجامل ولم تدنسها دهاليز السياسة?
ألاتعتقدين إن زملاء المهنة يستحقون أفضل من ذلك?
ألاتتعتقدين إن الوضع اليوم قد تجاوز خطابات الإدانة?
أنت جزء من الحكومة فكيف يستقيم عقلا أن تدين الحكومة?
أليس لنا الحق أن نتوقع من الحركة الشعبية موقفا أكثر قوة?
عندما شعرت الحركة إن صوتها لم يسمع في قضايا تهمها إنسحبت من الوزارة والبرلمان بل نزلت مع قياداتها للشارع.هل واقع الأضراب وإفرازته تستوجب موقفا بحجم الأزمة?
لك الود

ماري....مازالت تستعجب من الجلابة!!!!!

ماري....مازالت تستعجب من الجلابة!!!!!

الأعـــــــزاء
في الصباح إستقبلتني ماري بإبتسامتها النقية وجهها ملئ بالأستعجاب وهي تخرج من عشتها حاملة جركانتها بحثا عن ماء من الجيران.
والله يادكتور أنا قلت ليك جلابة ده راسو ماتمام?
هسه بكرة في مزاهره أشان سودانيين نبذوو وقال أليهو أسود وضربوهوا في لبنان.
أهااا أنا من جيت كرتوم دا كل يوم واهد ينبذ فيني مرة شنو ومرة شنو....
أها دكاترة ذاتو مش بوليس ضربوا شديد كدا
أها مزاهرة أشان أنا مافي.... أشان دكاترة مافي..... أشان لبنان في ليه آشاااان شنو كدة ده كلام ماكويس....
ولم أستطع الرد الا وأنا أتمتم لي روحي بي الله يجازي محنك ياماري دايره تضيعينا مالك
لكم الود

رسالة ضد الأحباط.....أعــــــزائي .........فلنقف خلف لجنة الأضراب

رسالة ضد الأحباط.....أعــــــزائي .........فلنقف خلف لجنة الأضراب

الأعزاء
كان الأضراب قراركم الذي سعت اللجنة لتنفيذه.حتي عند نوقش الأضراب تباينت الرؤى حول كيفيته وطريقته. علي المستوي الشخصي كنت ضد الأضراب في توقيته وشكله ولكن عندما قالت الأغلبية غير ذلك إحتفظنا بإختلافنا ودافعنا عن رأي الأغلبية.ووقفنا مع اللجنة ندعم بما أستطعنا وفي دواخلنا هم المحافظة علي إجماع الأطباء وإحترام رأي الأغلبية.

تختلف رؤآنا ولكن قوتنا في وحدتنا.

أعلم إن العواطف والإنفعالات تمزق الكثيرين فما تحقق قد لايرقي لطموحات الكثيرين.ولكن القرارات الصائبة ليست هي المتطابقة مع أحلامنا دوما.والقرارات الشجاعة ليست هي القرارات الغاضبة والعنيفة بل القرارات الشجاعة هي إستصحاب الحكمة مع قراءة الواقع بكل معطياته.
لقد فوضنا الجنة لتمثيلينا وعلينا أن نثق في قيادتنا فهي التي تمتلك كل خيوط الواقع وتعقيدات الأزمة ويجب أن تكون قراراتها مستندة علي ما هو الأفضل في ظل هذا الواقع وليس إستنادا علي إنفعالاتنا ورغباتنا الذاتية.
البعض كان يرفض رفع الأضرا ب حتي يتم إطلاق سراح المعتقلين ورأت اللجنة إبداء حسن النية برفع الأضراب إستنادا علي وعود إحترمت مصداقيتها. فلنقف مع اللجنة مع قرارها ولكن مع ضمان أن يكون هنالك سقف زمني محدد إذا لم تتحقق فيه هذه الوعود نكون في حل من الإتفاق ونقدم علي خطوتنا القادمة أكثر قوة وتنظيما.فلتخفت أصوات الأحباط والتخذيل وأن لا نترك فرصة لإنفعالاتنا لتشرخ جسد وحدة الأطباء.ولنقف مع اللجنة خلف قرارها ليس مهما إن كان حلوا أو مرا كالعلقم ليست القضية هل يوافق توقعاتنا أم لا لا أحد يمتلك كل المعرفة ليجزم بخطائه أو صوابه.لكننا نستطيع أن نجزم بأنه قرار صعب إتخذته لجنتنا المختارة بعد دراسة الواقع فكما قيل من السهل للقلب الأنفعال وإعلان الحرب ولكن نحتاج للعقل ولكثير من الشجاعة لاعلان السلم.
فلتخفت أصوات الأختلاف وليرتفع صوت الالتفاف حول اللجنة فالوحدة هي بلسمنا لما ينتظرنا من معارك.
لكم الود

يا قبيلة السياسيين -قرفنا- لاتقطفوا الورود

يا قبيلة السياسيين -قرفنا- لاتقطفوا الورود

لايهم من هو أول من إبتدأ حركة قرفنا.
المهم إنها صادفت هوي في قلوب الكثيرين من الأغلبية الصامتة و الصامدة التي لا تجد نفسها في قوالبنا التنظيمية المطروحة.هي تيار ليس له هياكل وقيادة.لا أحد يستطيع أن يتحدث بإسمه أو يطرح خط عمل.إنها روح العقل الشعبي الذي يشعر فيها كل فرد إنها تمثله و إنها ملكه هو يسعي لإنتشارها بطريقته الخاصة ويخلق وسائله للتعبير عنها.
الأعزاء من فبيلة السياسيين
أتركوا للشعب إبداعه و لا تحاولوا إلباس أفكاره ثيابا ليست تناسب الفكرة فلكم مواعينكم وادواتكم لتعبروا فيها عن برامجكم.
فقوموا بإقامة ندواتكم في دار حزب الأمة.
وأطلقوا التصريحات الصحفية و الندوات فهو حقكم ووسائلكم ولكن أتركوا قرفنا فهي جهد الجميع وإبداع شعب ليس لأحد حق التحدث أو حبسه داخل رؤاهوا ومنهجه في العمل السياسي إعتراضي ليس نابعا من كفري بلأحزاب بل نابعا من قناعتي إنهم شكلين مختلفين في الشكل والوسائل ومحاولة إقحام أشكال العمل السياسي الحزبي بصورة تعسفية سيقتل الحركة وسيهدم أساس الحركة و جوهرها
عزيزي أسمح لي ان أختلف معك في ضرورة وضع خطة بديلة من منظمي الحركة حيث إنني أري هذا جزء من الأزمة بوضع الحركةفي قالب تنظيمي فيه جسم قيادي أو تنظيمي.الحركة قامت كتيار يترك لكل فرد الحق في طرح وسائله ومناهجه للتعبير عن أهداف.كل فرد هو عضو وقيادي لا ينتظر توجيها من أحد.كل يسعي لنشر الفكرة وتنفيذها في محيطه.
سمعت مثلا عن بعض الشباب الذي يتبنون تيار قرفنا عن أنهم دعوا للبس اللون الأسود حدادا لواقع البلد مع الصيام في ذلك اليوم و التبرع بقيمة وجباتهم لطبع ملصقات تعري الأنقاذ و سياسة التجويع .
لك الود
ولكم الود

هذه عنصرية..... كريهة..

هذه عنصرية..... كريهة..

الأعزاء
أفهم أن تلغي عقودات البعض لوجود فائض في العمالة أو لسودنة بعض الوظائف.
أساند أي خطوة تسعي لحصر العمالة الأجنبية أو التخلص من المتواجدين بصورة غير قانونية?
ولكن
لا أفهم
و لا أقبل
التخلص من العمالة إستنادا علي جنسيتهم.
إن القرار الصادر من التخلص من العمالة البنغالية يعكس سلوكا عنصريا بغيضا..
لماذا لم أسمع إحتجاجا من منظمات المجتمع المدني التي تحترم الأنسان بغض النظر عن لونه وجنسه?
لكم الود

الإنتخابات ودافوري ميدان الربيع 2

الإنتخابات ودافوري ميدان الربيع (Re: Magdi Is'hag)




أولاد الموية بقوا الكل في الكل.
بيقوا هم بيعملوا كورة الشراب علي مزاجهم وفي نص الدافوري لو لقوا نفسهم ما حيغلبوا يشيلوا الكورة ويقولوا كلمتهم المشهورة(الكورة كورتنا ونحن ما عايزين).
الناس كانت متفقة إنوا الدافوري الناس تلبس باتا أو حفيانين ولكن اليوم داك جاء الكارضقل لابس بوت بتاع جيش وحسن الشين لابس كدارة وعادة ما كانت عاوزة نقاش عشان ما يعوقوا ليهم زول كان لازم يقلعوا مصايبهم عشان يسمحوا ليهم باللعب.ولانهم لاعبين مع اولاد الموية الحكم أول مرة في تاريخ الدافوري يسمح ليهم قال شنو ?قال عشان عندهم حساسية في كرعينهم و الغريبة الحساسية والظرف الخاص عمره ما إتغير وبقي جزء من مصائبنا إنو باكات أولاد الموية دايما لابسين كدارتهم وبوت الجيش.
الحكم بتاع الظرف الخاص كان حسنين العجلاتي وبى قدرة بقي الحكم الدائم لمدي الحياة. وكل ما نلاقيهوا يشيل ويحلف بالطلاق إنو حكاية إنه مؤجر دكانو من اولاد ما عندها علاقة بانو يبقي الحكم الدايم والحكاية انو بيحب الكورة دي لله لله. إسم حسنين إتنسي وبقي مشهور بي (ماشفتها) لانها الكلمة الوحيدة البيقولها في أثناء الدافوري والعجيب إن عدم الشوف كان دايما لمصلحة اولاد الموية.
ما شفتها كان عندوا قانون خاص للكورة وممكن القانون يتغير من يوم لتاني و مرات بتغير في اليوم ذاتوا تلاتة مرات أو بلأصح الكورة مع منوا الكورة فاول لوأي واحد من أولاد الموية وقع حتي لو قعد براهوا في الواطة ويكورك فيك(ماتلعب براحه و لابطردك)أم ا لمن الكارضقل يخمشك بالبوت بتاعوا وتدردق بره الميدان تسمعوا يكورك(ما في حاجة خليهم يتعلموا الرجالة).
وبي قانون علمهم الرجالة ودعيساوي مهاجمنا الحريف كسروا ليهو كراعو مجبصينها ليهو لمدة شهرين إنتقل لمقاعد المتفرجين وبعد الفرجة ذاتها خلاها.
إختفي كل أركان التشجيع الجميل وبقت علي شلة التوم الشفت تشجع اولاد الموية وتهرش البتجاوز حدود من فريق العمايا.بقي الواحد لو جدعوا ليهوا باص قون كان طلع سليم من بوت الكارضقل وجاب قون الا من الميدان و جري علي البيت قبل ما ناس التوم يضوقوهوا يدهم ولازم يختفي من الدافوري والحلة كم يوم لغاية ما قونوا دا يتنسيّ.
بدا الناس تخلي الدافوري لانها بقت فلم معاد وخطر ونحن دايما في دور الخيانة.
بدا الناس تمشي تلعب دافوري بره الحلة وإنتشر اولاد العباسية بقي يلعبوا في دافوري الهاشماب والموردة مع اولادالحوش ووصلوا لغاية الملازمين. وبلعوا كرامتهم المسلوبة وسخريتنا التاريخية من حنكشة اولاد الملازمين و دافوري أولاد الهاشماب البيلعبوهو جمب الدايات
ا
لأغلبية كنت مصرة تستمر في الدافوري لانوا ده تاريخ و حقنا وما مكن نخيهوا بساطة كده لي أولاد الموية
==================
في أول إسبوع قرروا إنو كل واحد جاي الدافوري يدفع قرشين . قرش لمصاريف الميدان وقرش يشتروا بيهو باسطة للفريق الفايز(كالعادة اولاد الموية عشان كان بدوا واضحين من أخر الشارع من اللمعة و الدغلبة).
قرش مصاريف الميدان كنا مامقتنعين بيهوا لانوا الميدان لا بيتنضف ولا بنسقيهوا موية لكن كنا مجبورين علي الدفع.
بعد شوية كل واحد من أولاد الموية عمل ليهوا طبلية. ودايما مؤجرين أسمح العجلات الرالي الغالية من حمدان وعلي حسب ذمة شرحبيل إنه كان بيديهم العجلات مجانا وبدون زمن محدود.
بي عجلاتهم كل يوم ماشين الطوخي والبضائع تزيد والطبالي تكبر وتكبر لغاية ما طفشوا زبائن محمد أحمد بتاع الدكان ولغاية في يوم في لحظة ضيق قال (والله أولاد الموية بي طبلياتهم دي ما خلةا لينا إلا قدرة الفول دي).
وكأن أولاد سمعوا الكلام ده بعد شوية في ركن بيتهم فتحوا دكان لفول و الطعمية.وإصبح مكان المة بدل نادي الربيع خاصة بعد ما جابوا ليهم تلفزيون ملون.
قالوا أي شي مسموح بيهوا في التجارة لكن أولاد زادوها شوية والله ما شوية ديل وصلوها للحد.
أي واحد ما بيشجعهم في حسابهم ما بيستحق غير التجاهل والأضطهاد والما عجبوا يقع البحر أو يتحمل غضب شلة التوم وخاصة بقت عندهم تربيزة محجوزة دايما وعشاهم المجاني جاهز طوالي.
عشان كده فريق العمايا ومشجعينهم متعودين علي الذلة والرد الناشف (والله العيش كمل)
(لا الكرسي ما فاضي ده محجوز لود أبكر)
(الفول الفاضل كله اشتروهو اولاد قسم الله).
وشوية مشحعيننا بدوا في التناقص و البركة في عوض حلاوة كان صريح( والله اولاد الموية لا ناسي ولا حاجة وأنا من قمت زولكم وقلبي مع العمايا لكن والله ما بقدر علي حكاية أمشي أفتش كل يوم العشا في سوق الموردة وياخي كمان التلفزيون أرخص من كل يوم شلن لي سينما العرضة ولا كلامي ده ماصاح)
المصيبة إنو الحكاية ما وقفت علي المشجعين حتي لعيبتنا تلقي فجأة لغته إتغيرت
(والله الكورة خلاص أنا خليتها)
(والله يا جماعة أولاد الموية إنتوا ظالمينهم ساكت)
(يا جماعة حسع لو أولاد الموية ديل فاتوا عليكم الله البينظم لينا الدافوري تاني منوا?)
تاني يوم تلقي صاحبنا لاعب معاهم أول يوم بتكون عينوا مكسورة وما قادر يعاين لينا بعد شوية تلقاه راكب العجلة أو قاعد في صحن البوش المجاني ويعاين لينا بي سعادة ونحن ماشيين بره الحلة كايسيين لي عشاء.
حاجة كلتوم كانت وهي في طريقها لزيارة أهلها في الأشلاق تقطع الميدان فيقيف الدافوري وكل الناس مبتسمين إستعجلي ياحاجة وتقيف متجهة لأولادها ( إنشاءالله غالبيين) وكانت لاتنتظر ردا لتقول ليهم (سمحة المقدرة) فحتي لو أولادها كانوا مغلوبين فالغالبين كانوا أولاد الحلة وجيرانها .
مع زمن أولاد الموية بقت الحاجة تمر بعيد من الدافوري.......... وتقول كلمتها وتمشي........
(ياحليل الرجال... كرهت المسخرة).
.............
(معليش ياعمنا إنت سجلت إسمك للأنتخابات)
(إنت حتصوّت لي منو)

الإنتخابات ودافوري ميدان الربيع 1

الإنتخابات ودافوري ميدان الربيع


عندما فتحت الباب بعد الرابعة عصرا وأنا أتساءل عن من ياتري الزائر في هذا النهار الساخن أستقبلتني وجوه باسمة ومرهقة وخطوط من العرق تجري علي الوجوه والأيادي. لم يبتدروا حيرتي بأي حرف من كلمات التحايا و الأعتذار و بصوت واحد ( لا ياحاج نحن ماقعدين نحن جايين بخصوص الأنتخابات).
لم أستطع أن أرد عليهم بنفس السرعة والحماس هذه الوجوه المتحمسة المبللة بالعرق في هذا النهار الساخن جعلتني أعيش هذه اللحظة في زمن آخر أري فيهم أولاد عيساوي في زمن مضي وهم يدفرون الباب بلا سلام (لا يا حاجة نحن ما قاعدين نحن ماشيين الدافوري).
وأي دافوري............?
إنه دافوري ميدان الربيع.
كنا نؤمن بانه ليس أحسن دافوري في أمدرمان بل هو الأقضل في السودان كنا نشعر بالفخر باللعب فيه وإننا جزء من تاريخ الكورة في البلد.كنا نسمع الحكاوي ونضيف إليها من خيالاتنا الطفولية الساذجة.نقسم بأغلظ الأيمان إن برعي وصديق منزول وعمر عثمان وجكسا وأولاد العاتي والدحيش ، إتعلموا الكورة هنا وكيف إنه الطاهر حسيب وأولاد سانتو بيجوا يقضوا إجازاتهم في العباسية عشان يلعبوا في دافوري مبدان الربيع.
حقيقة لم يكن الدافوري في ميدان الربيع نفسه بل في مستطيلة شرق الميدان تحدها البوستة جنوبا ودكان حمدان الجزار شمالا.
حقيقة كان الدافوري ليس كورة و بس بل ملتقي لأهل العباسية حيث تجد ركن ناس الكورة عمك الوسيلة وحاج بهوية يتاابعون المواهب ويتنافسون في تسجيلها وفي غربها ركن الفنانيين من عمك عبدالدافع وشلة دارفلاح يحكون عن جمل الأغاني.في ركن آخر تقف شلة الضحك شلاضيموا وكاك يرمون تعليقاتهم لتصبح نكاتا تنتشر في أمسيات أمدرمان.
وبنهاية الدافوري يتفرتق الجميع تملؤهم الفرحة كنا الصغار نتجه للبوش عند عم سعيد وبعدين الباسطة عند علي الحلواني ما الكبار فعادة يتحركوا لقهوة يوسف الفكي وبعدها مجاملين أهل أمدرمان في أفراحهم أو متعشين في حديقة الموردة.
في ذات مساء قام أولاد الموية بتحويش الميدان.فوجئنا في الصباح بالميدان المسوّر وطلع علبنا أولاد الموية التلاتة وقالوا لينا من الليلة الميدان حقنا والدافوري حقنا والماعاجبو يقع في البحر.
اليوم داك كان يوم شوّم فلا الدافوري بقي دافوري و لالاالعباسية بقت عباسية.
(الميدان شلناهو رجالة والما عاجبوا يورينا رجالته)
كلنا قايلنها نكتة لاننا كنا مستهوينين بي أولاد الموية وأي واحد فينا كان ممكن يفرمهم براهوا.لكن عرفنا إنها ما نكته لمن لقينا التوم الشفت وشلته واقفين معاهم. التوم كان معروف ما بيمشي إلا وشايل معاهوا جنزير و مطوة وأي كلمة ما بتعجبوا معروف يده أسرع من لسانو.معظم حياتو يا في شكلة أو بيخطط لي شكلة.شلة التوم فايدة الوحيدة كانوا بيعزموهم في الأعراس وتربيزتهم ما بيقرب ليها وعشاهم أهم من عشا الفنانين وعليهم حفظ النظام ولكن مرات كايرة يكونوا هم السبب في فرتيق الحفلة.
طوالي عرفنا إنوا أولاد الموية كسبوا شلة التوم بعد عملوا ليهم دفتر جرورة مفتوح مع عائشة ووكر والحساب علي أولاد الموية.
وما في زول بيقدر علي التوم و شلتو وعلي مضض قبلنا إنوا بقي بتاع أولاد الموية.
أولاد الموية كنا قايلين إسمهم جاء من بتهم كان فيهو بير قبل زمن المواسير وجدهم كان بيبيع الموية لكن حاجة التومة قالت بينا يوم (يا أولادي نحن بيع الموية كنا شايفنوا عيب لكن التسمية جات عشان إتعرفوا بالزوغان والأستهبال وما في زول بيصدقهم والغريبة كلهم طلعوا علي الطبع ده ومافيهم واحد عََدِل).
الكبائر في العباسية كانت تلاتة شرب البنقو وسب الدين ومشاغلة بنات الحلة .أولاد الموية ما كان معروف عنهم إنهم بيعملوا أي واحدة من الكبائر بل كانوا مواظبين علي صلاة الجمعة في جامع مرفعين الفقرا ولكن لمن تلاقيهم في الدافوري الواحد يحلف بالكضب زي الما حصل حاجة(والله ما قون)( والله ما فاول).
حسان مرة لمن وصل بيهو القرف حدوا قال لي أولاد الموية والله شراب البنقو أحسن من عمايلكم دي.
من اليوم داك أولاد الموية بقوا الكل في الكل.
ليهم حق العزلة وهم البيحددوا من البيلعب ومنوا الممنوع من الدافوري.
في أيام الصورة بقت واضحة فريق اولاد الموية وأصحابهم وباقي اولاد العباسية في الفريق التاني.كنا معروفين بفريق العمايا لانوا أولاد حوش العمايا هم الأكثر لكن كان معانا أولاد فنقر ,حي ريد,حي الزريبة,حي الأمراء وأولاد الخور.
رغم إننا كنا الأكثر و الأحرف لكن كنا مغلوبين طوالي والمشكلة كنا عارفين بنتغلب ليه ولكن مصرين علي الملطشة والفضايح.

قائمة واحدة للسلام والديمقراطية.......من قتل حلم الملايين?

قائمة واحدة للسلام والديمقراطية.......من قتل حلم الملايين?[/B]

الأعزاء.............
إجتماعات وتصريحات تتحدث بلسان واحد لسان الجماهيرة الحالمة بالسلام ودولة القانون و المؤسسات.......... والواقع.. يعكس التشرذم والإختلاف.
الوعود بموقف موحد ضد دولة الكبت والفساد يقابلها فشل أحزابنا التوحد في قائمة واحدة وجبهة متماسكة.
يحاول المخلصون لهذا الحلم مسابقة عقارب الزمن للوصول لإتفاق.يسعون في تحقيق هذا الحلم علي مقدراتهم الذاتية ونواياهم الصادقة وجهدهم المقدر بين رحلات مكوكية ولقاءات ثنائية وإجتماعات في غرف مغلقة.
والشعب من كل هذا مغيب.
كأن االتغيير سيأتي بجهد الأفراد ومقدراتهم التفاوضية وليس بضغط الجماهير علي الأحزاب لتراجع مواقفها لتتوافق مع مصالح الشعب وحلمه.
ملكونا الحقائق لنحاور الأحزاب الرافضة لحلم الجماهير في قائمة واحدة تضمن لنا مستقبل موعود بالسلام والوحدة والديمقراطية.
ولكم الود

فلتكن حملة نرغم بها الأحزاب..... من أجل قائمة واحدة للسلام والديمقراطية....

فلتكن حملة نرغم بها الأحزاب..... من أجل قائمة واحدة للسلام والديمقراطية....


الواقع محبط
ديكتاتورية شكلت الميدان علي هواها. فرغت الخدمة المدنية من كوادرها ظللت القوات النظامية بأيدولجيتها.سيطرت علي موارد الدولة و أصبح ليس هناك فرق بين موارد الدولة وموارد الحزب سيطرت علي أجهزة الأعلام الحكومي ليصبح هوإعلام الحزب.قبضة أمنية ترسم خطوط حمراء علي هواها قامعة لكل من يحلم بتعرية النظام.لجنة إنتخابات عطوفة تغض الطرف عن سؤات النظام علينا شديد العقاب.
ديكتاتورية تفرز أحزاب صغيرة و كوادر طائفية لتشق قوي الديمقراطية.
قووي الديمقراطية تخرج بعد سنين القمع ضعيفة البدن شحيحة الموارد فكانت بطيئة الحركة في فترة التسجيل إصطحبتها ضبابية في الرؤي هل ستشارك أم ستقاطع.
في هذا الجو المحبِط تزداد الصورة قتامة ويتضاءل الأمل ونحن نرى عشرات القوائم والآف المرشحين يتنافسون فيما بينهم يشتتون أصواتنا ليقدموا للمؤتمر الوطني هدية من ذهب ولشعبنا ديكتاتورية من صناديق الاقتراع نتيجة لعدم توحدنا
الأعزاء
فلننفض عنا هذا الإحباط القاتل
فلنسمع للأحزاب صوتنا.
فلنكتب ولنجمع التوقيعات فمعركة الإنتخابات ستصبح مهزلة معلومة النتائج إذا لم تسمع الاحزاب لصوت الشعب والشعب ينادي بأن تتوحد القوي والجهود حول قائمة واحــــــــــــدة
لإسقاط الديكتاتوريةةولبناء دولة الديمقراطية والوحدة والسلام

هل يصبح المجلس الطبي ذراع السلطه لقمع الأطباء............ ?

هل يصبح المجلس الطبي ذراع السلطه لقمع الأطباء............ ?

الأعزاء
تتواتر الأخبار عن تحويل ملفات الأطباءاالمضربين للمجلس الطبي للمحاسبة.
هذا التهديد الأجوف الخالي من الحقائق ليس مستبعدا في دولة تفتقد أبجديات العدالة والحرية. كعادة الدول الديكتاتورية فالمجلس الطبي غير منتخب ديمقراطيا و بعد مجئ الإنقاذ فقد إستقلاليته وأصبح الإختيار بالتعيين وليس بالإنتخاب كما كان سابقا.
في المجلس بعض أساتذتنا وعلي رأسه بروفيسر الزين كرار وهو علم يحظي بإحترام واسع وسط الأطباء له تاريخ مهني وأكاديمي عالي ولايشك أحد في حيدته ونزاهته.لكن التساؤل المطروح هل يستطيع بروفيسر الزين و مجموعة أساتذتنا الأجلاء أن يحموا المجلس الطبي من تغول السلطة التنفيذية المدعومة بقوانينها.
كلنا نعلم إن الأطباء المضربين قد إلتزموا بالمعايير الأخلاقية العالية لأخلاق المهنة بتطوعهم بتغطية الحوادث حتي لايتضرر المواطن.
الأعزاء
هل سيقوم المجلس بدوره الحقيقي في محاسبة الإداريين و التنفيذيين من الأطباء الذين منعوا الأطباء المضربين من التطوع في بعض المستشفيات?
هل سيقوم المجلس بدوره الحقيقي في التحقق فيما ورد من إن بعض الإداريين و التنفيذيين من الأطباء قد إستدعوا بعض الخريجين وأطباء الإمتياز للقيام بأعباء النواب المضربين?

إن الدعاوي المزيفة التي تجعل من الأضراب صنوا لرفض إسعاف المريض وإنقاذ حياته لهي فرية كاذبة و تزويرا للحقائق التي يعلمها الجميع.
فهل سيسقط المجلس في هذه البركة الآسنة ليصبح مخلبا للسلطة منفذا لأهدافها السياسية المفضوحة.
لكم الود

د.مامون بين حبل المشنقة وكراسي إتحاد السلطة

د.مامون بين حبل المشنقة وكراسي إتحاد السلطة

د.مامون قامة وسط الأطباء و النقابيين لا يستطيع أحد تجاوزها فقد قدم روحه بكل ثبات دفاعا عن الحرية وإستقلالية العمل النقابي.لم يهادن ولم يطلب الرحمة أو العفو بل وقف صامدا ساخرا من جلاديه.كان يتجول في سجن كوبر لا تفارقه إبتسامته في إنتظارتنفيذ الإعدام.كان يطالب زملائه بالصمود و هم يحاصرونه مشفقين عليه مطالبينه بكتابة إسترحام فكان ييرفض بلا وجل و لاإدعاء.
لم يكن هذا الموقف رغم عظمته هو الدرس الوحيد فقد تعلمنا ننه الكثير.تعلمنا منه معني الديمقراطية سلوكا في إحترام الآخر مهما إختلفت معه فلا غرو إن كسب حب كل شرائح الأطباء.كان لا يجامل في إستقلالية النقابة وضررة عدم تسييسها.كان إيمانه بقواعد الأطباء بلا حدود ويؤمن إن أي عمل لا ينبع من قواعد الأطباء مصيره إلي زوال.
لذا لم يستغرب أحد أن يقود العمل في لجنة إستعادة النقابة الشرعية فهو بتارخه وفكره المؤهل لقيادة المعركه ضد أشكال المسخ التي تحاول إستلاب حق تمثيل الأطباء.
لقد وقف دمامون ضد كل الأصوات التي كانت تدعو لدخول إتحاد السلطة و التغيير من الداخل وشعاره ما ولد باطلالا سيظل باطلا وإن بثياب الطهر والصلاح.
العزير د.مامون
فاجأتنا الصحف بخبر لا أتوقع إلا تكذيبه قريبا وهو قبولك لدخول مكتب إتحاد السلطة في لستة وفاق مع أطباء السلطة.
ورغم عدم تصديقي للخبر إبتداء و لكن الخوف من أن يكون حقيقة يجعلني أكتب هذهالكلمات
مهما حدث وإن ثبت صحة الخبر لا ذرة من الشك في دواخلي عن دوافعك فهي حتما ستكون حلمك الدائم بنقابة ديمقراطية تعبر عن هموم الوطن المواطن و الطبيب. أعلم إنك ليس بالمهادن أومن يننحي للعاصفة .
أبحث عن إجابة ولا أجد?
هل تحلم بإمكانية التغيير من الداخل?
وهل تستطيع هذه المؤسسات التي صنعت لسلطة ديكتاتورية أن تستوعب قامتك و ما تحمله من بغض للديكتاتورية وعشقك للديمقراطية وإستقلالية العمل النقابي.
هل ما سيتم جزء
من برنامج مفصل للتغيير إلتزمت به القوي السياسية أم رؤية فردية?
أربي بك أن تقوم بعمل فردي يتناقض مع قامتك تاريخك ودورك الحالي كرئيس للجنة إستعادة النفابة الواضحة المعالم والأهداف? د.مامون
أنت سيد العارفين هل تعتقد إن هناك إمكانية للتغيير من داخل مؤسسات الإنقاذ الصورية?
هل ستحتمل هذه الأجهزة المصنوعة أحلامك غير المحدودة في ديمراطية العمل النقابي ومجانية العلاج?
هل ستحتمل هذه المنظمات صوتك وهو يطالب بالقصاص لعلي فضل والعدالة لكل رفاقك الذين أعتقلو و عذبوا وشردوا
أربي أن تكون رأس الرمح لبرنامج سياسي لم تنبت جذوره من قواعد الأطباء فكان فوقيا لا يعبر عن جماهير الأطباء الرافضةـلإتحاد السلطة الهزيل ? وفي الإنتظار حتي تتضح الصورة نفتح باب الحوار و مهما كانت المحصلة لك مني التقدير والإ حترام و لك الود

أما آن للحزب الشيوعي أن ينقد نفسه?...........

أما آن للحزب الشيوعي أن ينقد نفسه?...........

تاريخ الحزب الشيوعي كان دوما مرآة لهموم الجماهير وكانت شعاراته , مواقفه وبرامجه وتكتيكاته في معظم الأحيان كانت تتطابق مع طريق الشعب للتغيير والنضال.
عندما تتعارض رؤية الحزب و طريق الشعب كان الحزب سريعا يعيد تصحيح مساره منتقدا نفسه بلا زيف أو وجل.
لهذا كسب إحترام شعبنا.
ولكن ماهذا الذي يحدث الآن?
يدعوا لحزب للدخول في إنتخابات المهنيين والتغيير من الداخل?
تقول جماهير المهنيين قولة الزعيم الأزهري( والله لن ندخلها لو جاءت مبرأة من كل عيب).
هذه المؤسسات الفاقدة الشرعية المصنوعة زيفا تجميلا لقبح الديكتاتورية هل تتسع مواعيينها لحركة الجماهير.
ألم نتعلم من مهزلة دخولة البرلمان رغم إختلاف الدوافع والتبريرات.
هذا الجهد المهدور نقدا لمهزلة الأنتخابات هل يأتي بجديد غير معروف أو متوقع من الأنقاذ?
الم يحن الوقت للحزب أن ينسي إتحادات الأنقاذ الصورية ويتركهها تعربد في مهازلها وأن يوظف جهده لقيام النقابات الشرعية والمؤسسات التي تعبر حقيقة عن مصالح الجماهير?
فالشرعية ليست ورقة مشروطة تعطيها دولة تفتقد للشرعية تبحث عنها في جذب القوى الوطنية لمؤسسات هلامية محكومة بديمقراطية أرعي بي قيدك.
الشرعية تنتزعها الجماهير في نضالها لتزين بها جيد مؤسساتها الحقيقية.
أما آن للحزب أن ينحاز لطريق الجماهير المتسائلة ?

الإنحناءة لهذا القلم .........الفاتح يوسف جبرا

الإنحناءة لهذا القلم .........الفاتح يوسف جبرا

الأعزاء
عندما تنظر حولك وترى كمية التدهور والإنهيار لا تستطيع أن تستوعب كمية المشاعر و الإنفعالات التي تحاصرك .
تدهور في كل شئ إعصار مدمر يسمي الإنقاذ لم يترك لنا شيئا لنفرح به.قائمة من الأسي والدمار ليس لها نهاية من الحروب والعنف والتعذيب وإنعدام الصحة والتعليم وإنتشار الفساد.الوطن أصبح طاردا الملايين تعيش دون حد الفقر و الكفاف وآل السلطة ينعمون في خيرات بلادنا تجبرا و ظلما.قدينصلح الواقع المادي يوما بتغير نظام الحكم وقيام ديمقراطية تعطي لشعبنا حق المحاسبة الإشراف علي ثرواته ولكن هل سيستقيم الدمار الإجتماعي والتدهور الذي اصاب كل مفاصل مجتمعنا.
إن الوعي بالأزمة وتسليط الضؤ عليها بحق هو الأساس الذي عليه تقوم كل محاولات التغيير والتفكير في بناء واقع جديد.
إن قلم الفاتح جبرا قلما يفرض عليك إحترامه.
قلما يدعوك لقراءة التناقض العبثي في تفاصيل معاناتنا اليومية.تمارس كلماته الساخرة شحنات من الصدمات التي تمنعنا من التبلد و التعايش مع الواقع المتناقض كحقيقة ثابتة.قلما يجعلك تضحك علي معاناتنا ويترك في دواخلنا أثرا عميقا من الحسرو والتساؤل.
الأعزاء
أشعر إنه واجب علينا ان نسطر هذه الكلمات في حق هذا القلم تقديرا لما يقدمه لنا من فرح وسخرية لاذعة تساهم في حركة التغيير و تطور شعبنا.
سأحاول أن أقدم بعض كتابته هنا في محاولة متواضعة لقراءة جماعية لهذا الإبداع ولكي نعطي هذا الرجل حقه فهو يملك قلم مبدع وعقل ذكي يلتقط التناقض العبثي ليخلق منه مقال و حكاوي تشرح وتحلل وتترك الكثير من الأسئلة العميقة.
فيا هذا الأنسان المبدع المعجون في حب هذا الوطن لك التجلة والتقدير ولك الإنحناءة يا صاحب هذا القلم الجميل.
لك الأنحناءة يا عزيزي الفاتح يوسف جبرا.

الأعزاء في الحركة الشعبية الأمة الإتحادي والحزب الشيوعي.... الصحة للجميع... دعوة للحوار

الأعزاء في الحركة الشعبية الأمة الإتحادي والحزب الشيوعي.... الصحة للجميع... دعوة للحوار

وأنتم تضعون أنفسكم معـ طلائع التغيير التي تحلم بإزالة الخراب وإرساء دعائم وطن ينعم فيه المواطن بالعدل والخير.

نعلم أي حلم لوطن معافي يجب أن يقوم علي إزاحة الإنقاذ من السلطة ومن مفاصل صنع القرار. نحلم ونعمل لليوم الذي نجدكم في مقاعد القرار.
يحلم شعبنا بالصحة للجميع.
فهل أنتم مستعدين لتحقيق هذا الحلم?
ما هي فلسفتكم تجاه مفهوم الصحه?
ماهي أهدافكم?
ما هي برامجكم لتحقيق هذه الأهداف?
ما هي سياساتكم التي تحكم وتحدد هذه الأهداف?
هل لديكم دراسات وأرقام تحدد حجم الخراب?
هل لديكم دراسات وأرقام محددة لتجاوز هذا الخراب ابتداء?
ل لديكم دراسات مفصلة ف كيفية بناء خدمات صحية تتناسب مع طموحات شعبنا?
الأعزاء
بعدـالإنتفاضة قامت رابطة الأطباء الإشتراكيين بلقاءت عديدة مع تنظيمات الأطباء لقيام تحالف موسع بين كل قطاعات الأطباء لإصلاح الخراب الذي أفرزه نظام مايو. هذا التحلف عاني الكثير من الخلافات والعقبات لم يكن من بينها خلافا فكريا أو منهجيا حول الخدمات الصحية حيث لم تكن أي من هذه التنظيمات تمتلك دراسة واحده عن كيفية إعادة بناء الخدمات الصحية.
لم نكن في رابطة الأطباء الإشتراكيين أفضل حالا.أذكر إنه بعد أن تم تعيين د.أبوالكل في حكومة الوحدة الوطنية وزيرا للصحة وهو لم يكن عضوا في راش وقد دعمته راش لمواقفه الوطنية.طلب أبوالكل من راش الدعم بتقديم له دراسات راش عن واقع الخدمات الصحية وإقتراحات راش ورؤيتها للحلول لدراستها و النظر في ما يمكن تطبيقه وقد فوجئ عندما علم إن راش ليس لديها و لا دراسة واحدة عن الخدمات الصحية و لازلت أذكر تعليقه( والله ده مقلب كبير ) برنامج الإنقاذ للخدمات الصحية يتمثل في جعل الصحة سلعة للمواطن القادر يتحصل عليها من مؤسسات القطاع الخاص أما الدولة فقد رفعت يدها وتملصت من واجبها في توفير الصحة لمواطنيها ودخلت مع القطاع خاص معركة التنافس في بيع الخدمات الصحية و الإستفادة من معاناة مواطنينا.
رغبةشعبنا في أن يصبح العلاج حقا للمواطن هي حقيقة ثابتة.
يبقي علي أحزابنا أن تطرح لنا رؤيتها في تحقيق هذا الحلم
الي أي مدي تستطيع تقديم رؤية متكاملة عن كيفية التطبيق و الجدول الزمني لذلك?
وأين ستقف مسئولية الدولة? وكيفية تقنين الجانب الخاص و ما هي حدوده? وماهي مساحات التداخل و التكامل بين القطاعين?
هذه أسئلة بديهية تدور في ذهن كل مواطن .
أتفق معك إنه ليس هناك عذرا مقبولا للأحزاب التي ليس لديها رؤية لخدمات الصحية ويصبح السؤال الأهم هل لديها رؤية وبرامج في التعليم الإقتصاد الزراعة خلافه?
إذن السؤال المهم هو مالذي يجمع عضوية هذه الأحزاب إذا لم تجمعهم برامج?
لا أعتقد إن الأزمة هي أزمة زمن وأولويات بل هي أزمة الإيمان بضرورة وجود دراسات علمية لتشرح لنا الواقع و ترسم لنا المستقبل?
نؤمن بالتردي والحراب في الخدمات الصحية لاننا نعيشه وكلنا يعلم المعايشة هي تجربة ذاتية و الخطوة الأولي للمعرفة التي ان تليها خطوات ودراسات علمية تحكمها قوانين معرفية صارمة لمعرفة أبعاد الظاهرة.
أين نحن من ذلك نعم التدهور و الخراب في الخدمات الصحية ظاهرللعيان ولكن.....
ما هي نسبة التدني?
ما هي نسبة الوفيات?
ما هي نسبة إتتشار الأمراض?
ماهي نسبة تدهور الخدمات?
ما هو مستوي التدني في الكوادر الصحي?
ما هي نسبة التدني في الخدمات الوقائية?
و قائمة الأسئلة تطول و تطول وإذا كانت أحزابنا لا تتلك المعلومة فهي حتما لا تمتلك رؤي أو برنامجا لمستقبل الخدمات الصحية?
دراسة الواقع ليست مستحيلة و إمكانية تحقيقها ليست بالحلم البعيد المنال بل إمكانية إنجازه متوفرة لكل أحزابنا ولكن هل تملك أحزابنا الحماس و العي بأهمية دراسة الواقع بصورة علمية وإيجاد برامج علمية لتغيير هذا الواقع?
هذه دعوة للحوار والمفاكرة نتمي أن تجد الإستجابة وإن ذكرت بعض الأحزاب تخصيصا لكن المقصود هو كل الأحزاب والمنظمات التي تحلم وتسعي للتغيير أن نتفاكر في المطروح في برامجها للتغيير.الإنتخابات قادمة ولو بعد حين.
كيف سنصل لقلوب الناخبين إذا لم نتحدث معهم نفس اللغة نعبر عن همومهم نطرح لهم رؤيتنا في كيفية إزالة الخراب ونقدم لهم برنامجنا في بناء وطن فيه الصحة حق للجميع وطن فيه الإنسان له قيمته تسعي الدولة لتوفير كل سبل الحياة الكريمة.
لقد صفق معنا شعبنا وهتف معنا بضرورة زوال دولة الظلم والفسادـ ولكن ماذا بعد زوالها كيف سنستطيع إعمار الدار وأول هموم الوطن هي الصحة.يصبح تساؤلنا المشروع هل تمتلك أحزابنا رؤية متكاملة نحو تحقيق شعار الصحة للجميع? وإذا كانت هناك برامج وسياسات كما هو متوقع من أي حزب يسعي للتغيير لماذا لم تملك هذه البرامج للجماهير صاحبة المصلحة الحقيقة لتصبح إشعاعا ينير طريق التغيير و برنامج تتوحد حوله الجهود?
هل يعقل إن بعض الأحزاب وهي ملء السمع والبصر تملأ الحياة السياسية زخما وصوتا عاليا نحو التغيير و هي لا تمتلك روية عن ماهية التغيير و طرق تحقيقه?

لا أرياد إستباق الأحداث وفي إنتظار إستجابة أحزابنا و منظماتنا للحوار وأتمني أن تستجيب
لكم الود
لك الود

شيوعي... ضد البشير وضد المحكمة الجنائية.....

أحلم باليوم الذي سيقف البشير وسدنة الإنقاذ أمام العدالة ليس فقط على ما يجري في دارفور بل علي كل تاريخهم و حاضرهم الأسود الملطخ بدماء الشهداء,عذابات بيوت الأشباح,ظلامات الفصل التعسفي,الفساد المستشري والآم شعبنا المكبل بالقهر والفقرالظلم والعذاب اليومي.
لكن تحقيق أحلامي لا تمر ببوابة لاهاي.
لا أريد عدالة لا تمر ببوابة شعبنا.
لا أريد عدالة مشوهة ترى من الظلم ما يحقق مصالح الإمبريالية وتغض الطرف عن حلفائها.
لا أريد عدالة كطعم العلقم ممزوجة بشبهة التحيز حتى ولو كانت على من نريد محاسبته.
 من الجميل أن نري العالم يتجه نحو رؤية موحدة ترفض إنتهاكات حقوق الإنسان. وجميل أن نري الحوجة لمؤسسات عالمية تسع لمحاكمة منتهكي حقوق الإنسان بغض النظر عن جنسيتهم أو منصبهم حين يتحقق هذا الحلم النبيل سنكون أول المدافعين عنها.ولكن حتي يتحقق هذا الحلم الجميل فلنحارب كل الأشكال المشوهة التي تهدم روح الفكرة من أساسها وتقتل مقاصدها وتزرع الشكوك فيها إن تحققت يوما
أولا لا اؤمن بان كل ما ياتي من الغرب فاسد بل أقول إن الغرب قد قدم الكثير للإنسانية الذي نحترمه و نفخر به.لا استطيع أن آتجاهل جهد كل الحركات الديمقراطية والرأي الشعبي الحالم بالحرية ودوره في تشكيل القرار السياسي فب بلادهم.لا أعتقد إن الحملة مستهدف بها الوطن و ليس لي أي بارانيا بانا شعب مستهدف.نعم القضاء في بلادنا مسيس وأشك أن تحق العدالة في ظله.ولكن بعد هذا اؤمن بان العدالة الحقيقية لن تتحقق إلا إذا قامت علي أعمدة من الشفافية والحيدة التي لا أجدها في المحكمة الجنائية وأحلم أن تحق يوما في الوطن.
لك الود
أحلم باليوم الذي سيقول شعبنا كلمته في من أستباح أبنائه وثرواته وشرد أبنائه في المنافي ولن أقبل أن يتم هذا بالوكاله وإن طال الزمن فمصير الظلام الي زوال.........

الجمعة، 21 يناير، 2011

بلد سايبة....................


Quote:
بشر الفريق الطاش نائب رئيس الهلال جماهيره بأنه سوف يستلم اليوم امر تجنيس الثنائي بيتر جيمس وداريوكان خلال الساعات القادمة..
وقال بأنه ظل في اتصالات مستمرة مع جهات الاختصاص في امر تجنيس الثنائي. وتكللت هذه المساعي بفضل الله وعون الاخوة في رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية وجهات الاختصاص.
وقال الطاش انهم يتوقعون ان يستلموا اليوم امر التجنيس من القصر الجمهوري. لتكملة بقية الاجراءات بوزارة الداخلية حتى يتسنى لهم اكمال بقية الخطوات في الاتحاد العام ويصبح الثنائي محترفين وطنيين



الاعزاء
يا جماعة لو واحد عنو قانو الجنسية يكلمنا هل هي روكة اي زول يدي الجنسية للزول العاوزو وشنو حكاية القصر دي في العالم الليلة ما في دولة جنسيتها بالبساطة دي ولمتين نحن في حكاية كلمنا زول في القصر و هو حيخلص الموضوع و يا ما بتعرفوا معني الكرامة اتعلمو من جزيرة ترينيداد الرفضوا يعطوا جنسيتهم لبعض اللاعبين الذين لهم جذور تريندادية وذلك لعدم استيفائهم شروط التجنس
والله الماعندو احترام لي نفسه مافي زول بيحترموا ولو الناس مابقدروا قيمة انك سوداني دي شنو بيبقي نستحق الزلة و الاهانة.
لكم الود

سأحكي لأطفالي يوما..... بأني قد جلست للاستاذ... سمعت له ....وكنت من تلاميذه

للاستاذ محمودمحمد طه مقدرة خاصةتجعل كل من جلس معه يشعران له مكانه خاصة عند الاستاذ.هذه الخاصية مع غيرها من الصفات تجعل من ذلك اليوم من عام1979يوما خاصا فقد جلست للاستاذ شارحا اعجابي بالفكرة ورغبتي ان اكون من تلاميذه,لقد جاء هذا اليوم بعد شهورا من المعانةبعد فشلي في التعايش مع افكار ابوالاعلي المودودي وسيدقطب وعدم مقدرة كتابات محمد قطب ان تجاوب علي اسئلتي.عثرت في منزلنا في الكوة علي 3 كراتين تحوي كل كتب الجمهوريين وهي اصلا تخص خال الوالدة جدنا ميرغني وهورغم عدم احكاكي اليومي اللصيق به لكني كنت دوما مفتونا بشخصيته تواضعه ووداعته في التعامل مع الكبير والصغير.اول ما قرات كان كتيب عن محاكمة بورتسودان واحداث نادي الخريجين ولم اشعر الا واناالتهم الكتب واحدا بعد الاخر ولمتنقضي تلك الاجازة الا وانا قد قرأت كل كتب الاستاذ و الاخوان الجمهوريين وشعرت بان هذاهو ما ابحث عنه.ودخلنا الجامعةلاجدها فرصةللحوار والبحث عن اجابات وتراوحت خطواتي بين غرف الجمهوريين ابوقرجة والقاضي ومحمد المجذوب محاورا ومجادلا.ٍسألني الاستاذ اول ما سألني من اين انا اصلا ثم بدأ يحكي عن الكوة وقبة الرجل الصالح حاج عبداللة<راجل الدرب> واعتقاد اهل الكوة ببركاته وتحدثنا عن اعجاب ال الكوة بالفكرة متمثلة في شخص العم الاستاذ علي لطفي واسرته وما قدمه من نموذج للانضباط التعامل المهذب اثناء عمله في مدرسة الكوة.سالني عن ما الذي لم استسيغهااو لم استوعبه من الفكرة وقلت له صلاة الاصالة ورد بانوا نحن منهجنا ما عمل بما علم اورثه الله علم ما لم ييعلم ولو كان الايمان بالعلم لكان اتقي حلق الله ابليس وقال لي اعمل بالمقتنع بيهو ربنابيسر ليك الباقي وهكذا جلست لجلسة العصر واعتقد ان ما قيل و نوقش في هذه الجلسات اليومية ثروه معرفيةللاسف فهي ليست موثقة.لقد كنت أعجب دوما بمشاركة الاستاذة وشخصيته الهادئةيستدعي الحوار ولا يفرض رايا بل دوما يسأل عاوزين نسمع زيادة.في نهاية الجلسة ناداني الاستاذ وقال لي انت عندك مشوار ولا طالع الحملة وقلت اتمني اطلع الحملة لكن انا جمهوري ملتزم لاقل من يوم اطلع الحملة وقال لي اطلع معاهم وقول الخلاك تبقي جمهوري والما مقتنع بيهو ما تقولوا نحن عندنا البقول لا أدري فقد افتي.
:نت شايل الكتب في اول يوم وفي دواخلي ان افشل في عكس الفكرة بالصورة التي تناسبها.امامي صورة بتول مختار وهي تحاور مجمعة من المتشنجين امام الجامع الكبير وكيف بتفرض احترامها او صورة دالي وهو بيحاور شيخ ابوزيد بكل هدؤ ومنطق.كنت اتمني ان اعكس الفكرة بهذا المستوي الراقي. كنا في مجموعع صغيرة فيها المطبعجي وكرومة وجا عمنا عبداللطيف وسلم علي وحكيت ليهو قلقي وقال لي خلي ده دافع ليك للتجويد.مر اليوم بسلام وكان الكتاب الاساسي في الحملة هو ايران فتنة وليست ثورة.شعرت بجمال الالتزام عندما يتطابق مع السلوك في ذلك اليوم لم اشعر بمثل هذه السعادة في حياتي الافي مناسبة أخري وهي تلك اللحظة عندما حطم شعبنا ابواب كوبر واطلق سراحنا في يوم الانتفاضة.
كنت حمهوريا لاكثر من عاموهي فترة قصيرة في عمر الزمن ضخمة التأتير علي حياتي ومستقبلي فالي الان ادين للجمهوريين لكثير من الاداب والسلوك,ان الفكرة الجمهورية لاتكتمل في نظري الا بعايشتك مجنمع الجمهوريين الفاضل.كنا في الكلية مجموعة صغيرة تتكون من صديقي صلاح البدوي فقد سكنا سويا في ذلك العام ومعنا اسماعيل وعبدالروؤف واسماء محمد الحسن والتي كان يحلو لي مناداتها بشيختنا اسماء وفي الجامعة كان هناك دالي والقراي والطيب حسن و محمد المجذوب وعواطفوغيرهم.
رغم اعجابي بالجمهوريين وما يمتلكون من قيم في الادب السماجة والتقشف الا ان الاسئلة الحائرة في دواخلي اصبت اكثر الحاحا وشعرت بمفارقتي للفكرة في موقفها السياسي وعدم تقبلي لبعض القضايا الفكرية الاخري يتعاظم.
لقدحسمت في دواخلي قرار انني ما عدت جمهوريالكن كان اكبر هواجسي كيف ٍٍساوصل هذا القرار للجمهوريين من صلاح واسماء وغيرهم ولكن هذا الهاجس ليس كافيا بالنسبة لي لمصارحتهم برغبتي لمفارقة الفكرة وذكر كيف كان ردهم راقيا وموضوعيامعتذرا لي وممطمننا وسببا لان تستمر جسور الود والتواصل مع الفكرة والجمهوريين لم اشك اتهم قد شعروا بابتعادي الفكري قبل فنرة ولكن ادهم الجم قد جعلهم ينتظرون مني ان اتي من نفسي بقرار بدون ضغط او ترغيب.واشهد اني لم اري تغيرا منهم في التعامل او في التوصل او في التوادد.
اتيةهذه الايام ذكري استشهاد الاستاذ و دوما اقول ان الاستاذ حتي في مماته بقدم لنا درسا و ما كنت اتمني له ان يموت في فراشع من الهرم او من الملاريا.
رغم وقوفي سياسيا في موقع مختلف من الفكرة ولكني اؤمن بان مرتكزات الفكرة من ديمقرطية وسحرية و اشتراكيةكانت وستظل جزء اصيل من شخصيتيوتاريخي الشخصي وذكرياتي.
الاعزاء
للاستاذ الرحمة ليس لما قدمه من فكر فقط ولكن لجعل هذا الفكر سلوكا ومنهجا للحياة باباللشهادةوالخلود.
وللاخوة الجمهوريين الذين اشهد لهم بالتناغم و عدم التناقض بين الفكرة والسلوك.
فقد الفكرة دعوة للتسامح ونيذ العنف.كانت دعوة للمساواة والديمقراطيةاحتراما للاخر واحتراما للنفس البشرية.وكانت دعوة للاشتراكية والتقشف وقد كان الاخوان الجمهوريين تطبيقا حيا لهذه القيم والمباديء.
سأفتخر دوما باني كنت تلميذا للاستاذوعشت مع الحمهوريين وتأدبت بأدبهم و من اي موقع اكون سأدعو بان تكون
الحرية لنا ولسوانا
ولك الود

المنتدي....sudaneseonline.......... و دافوري ميدان الربيع

في العباسية في اعتقاد شائع بانهم اسياد الكورة وان دافوري ميدان ا لربيع هو البداية الحقيقية لأي لاعب حريف. في ايمان راسخ بان جكسا اتعلم الكورة هناك وهناك من يحلف بان قرعم و برعي و المحينة كلهم بدوا الكورةفي ميدان الدافوري.الحاج بهوية كشاف النجوم بيتحسر دايما علي ايام زمان وايام ميدان الربيع و كيف انه الدافوري انتهي وانه ذاته خلي متابعة الدافوري من زمن ومختتما دايما تعليقه بضحكته الساخرة(يا ابوي دي ما كورة ده عك ساكت ووجع قلب).عمنا الوسيلة كشاف الهلال بعدما انقطع من متابعة الدافوري أطلق جملته المشهورة (يا ابوي ده أخير منو قعاد ساي). أعمامنا الوسيلة و حاج بهوية رغم التسابق لاكتشاف النجوم لكن اتفقوا في انو دافوري الربيع انتهي يوم ما اللعيبة بقو اكتر من المشجعين.
مع كل التردي الحادث في حياتنا فان جيلنا لم يري من واقع الدافوري سوي الحكاوي الأقرب للأساطير.عايشنا زمنا ليس للدافوري قانون سوي ما تمسك الكورة بيدك و ما تسب الدين بعد كده ما في قانون والحشاش يملا شبكتو .اولا العدد ما مشكلة أي عدد يجئ في أي وكت ممكن يلعبو والعدد دايما فوق التلاتين.في نص الكورة تلقا زول ما بتعرفوا جاري معاك و بيسألك [ انتا شايت علي وين أصلي جيت حسي} .مافي حاجة اسمها فاول والعنف خشم بيوت ودايما الناس بتتكيف من الدافوري لمن تلقي العجاجه قايمة والضرب ركب عشان كده دايما بتسمع الناس بتكورك اديهو سلام ملك ولا علمهم الرجالة و عادي حكاية شيلوا كراعه معاهو الحابو شنو؟ وعشان كده عادي بنتهي الدافوري بكراع مكسوره و كم اصبع مفصول وكم مفصل مفكوك .مافي لبس محدد جلابية ردا بنطلون عريان كلو شغال. المشكلة دايما في الكرعين ناس حفيانيين ناس لابسيين كبك او كدارة او بوت جيش المهم انه سلاحك كراعك مره ود الكاردقل جا الدافوري لابس كبك و مركب مسامير بالجنبات مسميهم الشلاخات ودخلت الاجاويد عشان يقلع الشلاخات ديل.
المشكلة في الدافوري الكيمان كل شلة او اولاد اهل بيكونوا مع بعض وبيحامو لي بعض والله قال بي قولك لو عملت فاول مع واحد من كومهم يعني اولاد عيساوي ما شاءالله بيكونوا علي الاقل اربعة ولاخمسة في الدافوري ولو هبشت واحد منهم اقنع من كورتك لانو بعد كده بيبقوا ليك في رقبتك لو الكورة معاك ولا ما معاك عشان كده العاقل سياستو بتكون في ناس لا تحاورهم ولا تخليهم يحاوروك.
تخنلف دوافع الناس في الدافوري في مجموعة بسيطة زي ود جكسا و أحييا هم حريفين بيحبوا الكورة وبتستمتع الناس بمشاهدتهم. في مجموعة ما هينة ماعندها برنامج و ما عندها علاقة بالكورة لكن عاوزين يجروا دمهم ساكت وديل من اول خمسة دقايق نفسهم بنقطع و بيقضوا باقي الدافوري ونسة و مشاغلة. في مجموعة خطرة روحها محرفاها ومكركرةساكت قرفانه من الدنيا ولو الواحد سلمت عيهو يسب ليك ولي اهلك ديل بيجوا الدافوري كايسين مشاكل وعايزين يفشوا مغايص الدنيا.النسبة الكبيرةفاكينها في روحهم و قايلين انهم اسياد الكفر رغم انه من اول باص بيظهر ليك انه الزول ده علاقتو بالكورة زي علاقة حاجة أمنة باللغة الهيروغلوفية لكن تلقاهم الواحد لمن يلمس الكور يعاين هل في متفرجين كفاية حيشوفوا الحركة الخطرة الحيعملها ولا مافي و لمن يلعب باص بيتوقع انه كل امدرمان اليوم داك تحكي عنه أما لو لا قدر الله و جاب قون فحيقعد في البيت باقي الاسبوع منتظر ناس الهلال يجوا جاريين.المجموعة دي بتلقاها في الحلة بتيعيد تفاصيل الابداع بتاعه وكيف انه مستواهو اعلي من الدافوري و انو لولاهم الدافوري ده زول ما كان حيجيهواو انو امس في تمرين المريخ كانو بيتكلمو عن الباص الخطير اللعبو.
كما كان متوقع المستوي كل يوم ماشي من سيئ الي اسواء و ما كانت مستغربة لمن الناس الحريفة بدات تنسحب واحد وراء التاني. وكل يوم كمية العنقالة الماعندهم علاقة بالكورةبتزيد والغالبية المضيقينها والفاكينها في روحهم بتتضاعف والحريفين كل يوم ناقصيين. سمعنا انو جزء من الحريفيين عملو ليهم دافوري بالليل تحت الكشافات في ملاعب كمبوني طوالي مشوا عليهم لقب الحناكيش اولاد المصارين البيض وبدأت الحكاوي تتزايد عندهم انهم ديل ما رجال و ما بقدروا علي الكورة الجد جد وزاتوا الحمدلله الفاتو مننا لانهم كانو خاربيين علينا كورتنا.قطية كان بيحلف انو شاف الدافوري بتاعهموتلقاهوا يضحك ويقول{ ياخي ده لا دافوري ولا الله قال ديل نضيفين لا واحد بيقع في ا##########و لا واحد بتوسخ والله رائدات الهلال بيغلبوهم لانو نفسهم قصير و بيملسوا الكورة والواحد بينفرد بالقون ومافي راجل عشان يقع معاهو ارضي}.
وطبعا عشان الحكاية ما تجوط وخوفمن اللخبطة شلة كمبوني بيقوا بيختاروا ناسهم بالدس والواحد بيجوا يكلموا براهو وفجأة تلقاه اختفي من الدافوري وظهربالليل في ميدان كمبوني.
في شوية مرضانيين كورة بيلعبوا في الدافوري وبرضوا بيمشوا بالليل مع ناس كمبوني وطبعا دايما هم معرضيين للسخرية من الجانبين لمن يمشوا مع ناس الحريفين بيقولوا ليهم بالله لعب الدافوري ده والشوت الضفاري ما بينفع معانا ولمن يرجعوا لي ناس الدافوري بيشاغلوهم بانو بقوا خلاص اولاد مصاريين بيض وبقيتوا بتاعين حركات وبيتفلسفوا اللعب ساكت.
الدافوري مستمر ناس بتفوت ما عاوزه العك والعجاج وناس مواصلة عشان عاوزة تجري دمها وناس جديدة بتنضم للشلة الكبيرة الفاكاها في روحها وعايشين علي قصة اخطر دافوري في البلد والنقاد والمتفرجين متابعيننا ولحدي الليلة ما في زول بينعرفوا من الدافوري مشي الهلال ولا المريخ ولا الموردة الوحيد المشي لي قدام ود مرسال ومشي العباسية يقيف وراء القون يلملم ليهم الكور.
ومازال العك مستمر................
 اهم حاجة في الدافوري كان انك نكون عارف امكانياتك وما تتشوبر انا كنت عارف نفسي اكيش واحد في الدافوري بعد قرمة و عموش .قرمة كان عندو باقي شلل اطفال اما عموش فهو كان شوفتو في تلتله و لازم ناس توريهوا اتجاه القون وبعد داك تفكوالايص .انا مشكلتي الاولانية انو اشول وكرعيني الاتنين شمال وكان عندي حبة كرش صغيرة فجاولت اغطيها بفانيلة حمرا والله كانت صدفة ما مقصودة وما كنت ما عارف في الدافوري انواللون الاحمر مشكلةوالازرق مشكلة والناس قراقير كلهم و جنهم و جن الهلال والمريخ ومن اليوم ده مصنف مع الصهاينة وكنا شوية وكل الكسر واقع علينا.عشان كده في الدافوري كنت لابد وكنت مابهمش الكورة الا لمن اضمن الجماعة كتالين الكلاب بعيدين من الكورة عشان كدة اللبدة والقتاتة ضرورية عشان تحافظ علي كراعك.لمن وصلنا المنتدي واصلنا سياسة اللبدة وزيدناها بي قانون في ناس لاتحاورهم لاتخليهم يحاوروك لانو ما همهم الكورة او اللعبة الحلوة همهو كرعينك.
.وطبعا المشكلة لمن تجرنا السياسة بنلبس الكبك بتاعنا ونفتش شلاخات نلبسه رغم اني بجاول ابعد من الشوت الضفاري لكن هل نجحت في ده الله اعلم.ياريت لو كلو واحد بقي يلعب في خانته عشان يمتع ويفيد الجمهور انت ناقدة وباحثة في الادب وساحاول ان العب في حانة علم النفس لكن المشكلة انك مرات لازم تشوت مع الناس وتدافر حتي لو دي ما خانتك والا حتقعد الدافوري متفرج ولا كورة ما تصلك وترجع البيت نضيف زي ما طلعنت منه,وزي ما شايفة في البوست الباير بتاعي التنازع في زمن الهجرة الناس ما بيستحملو الكلام الناشف والكورة الحلزونية وبيشجعوا الشوت الضفاري ولعب العصر وكندكة التراب
اول الحكي عن شخصيات الدافوري الواحد يبدأ بي روحوأ انا المشكلة غير بدايتي بفانيلة حمراء في بلد المريخاب بيسموهم الصهاينةمواهبي الكروية متواضعة لانو كرعيني الاتنين شمال وجاي للدافوري من الحي البريطاني في مدني والتربية بتاعت اولاد موظفين قمة الرجالة عندنالمن تقول للكديسة بس وتقوم تجري منك والكورة اتعلمناها في البيت مع بنات الجيران ولمن نتعب من الكورة بنقلبها حجلت .عشان كده الدافوري كان شعرا ما عندنا ليهو رقبة ديل في الدافوري لو الواحد عاوز يهظر معاك يقول ليك ألعب الباص يا تافه ده كان ما زادا بكمية من الملافظ البتفصل الواحد من المنتدي.المهم انا كان مسميني مجدي الجوهر الفردي وللدع بينادوني يافردي وده كان لحكمة يعلمها الله العدد كل يوم بيكون فردي وانا كالعادة بكون آخر واحد وكل واحد يحلف علي التاني عليك الله خليهو معاكم الليلة ويرد عليه التانين والله ما في طريقة ده امبارح كان مارضنا.مافي داعي اغرقكم في مسلسل المآسي لكن احكي ليك نهاية علاقتي بالدافوري في ميدان الربيع كانت في يوم في يوم عادي جدا كان الدافوري تقسيمة بين اولاد فنقر واولادفريق ريدوفاضل خمس دقايق وناسي ناس ريد غالبين وناقصين ثلاتة مرقوا مشيولين بعد ما اولاد فنقر قدروا يشلخوهوم وانا طبعا قاعد مع المتفرجين وبعد مشاورات قرروا اخش تمومة عدد ساكت وغايتو المقدر زي ما قالو لابد يكون وانا قبل ما اخش كويس جاتني الكورة طايرة وشتها بي كراعي اليمين الشمال وبحكمة قادر الكورة سرجت ومشت دخلت قون علينا وما انتظرت نهاية الدافوري وبقيت امشي براحة لغاية ما وصلت طرف الميدان وديك يا جرية وما اتلفت وراي بس توش في البيت وقفلت الباب اعتكفت اسبوع ما طلعت خاصة بعج ما عرفت اننا اتغلبنا المهم بعد اسبوع جيت طالع القي قطية وفندك وود النوبة معسكرين جمب البيت منتظريني وطوالي للخلف دور دخلت وسمعتهم بيكوركو لي اها الاجازة بتنتهي تاني الا تقرا من منازلكم وعرفت الحكاية دي ما حتكون دقة واحدة حتكون علقة كل يوم صباح ومساء المهم ربك رب الخير حل المشكلة لمن اتدخلوا اصحابي ناس مرفعين الفقراء وعمك بهوية وحلفوا علي قطية وفندك العفو والعافية مع التزام مني تاني ما اعتب كرعيني علي الدافوري وقد كان وبعد داك بديت اتلعب باسكت ودي قصة تانية.
وطبعا الواحد ميدان الربيع وقف منو لكن عقلية الدافوري ما فارقتناوالقصةبقت ادمان وجاري في دمنا والواحد حياتو بقت كلها دافوري في دافوري واي حاجة في الدنيا يشوف قيها ريحة الدافوري.
في بداية التسعينات قاموا اخوانا الكيزان استضافونانحن مجموعة منتقاة من اللعيبة الشولانجية في معسكر مقفول في كوبر وبعد داك اتكرموا علينا بمعسكر خمس نجوم في شالا وطبعا قصدهم كان شريف انو يخلونا نغير من اللعب الاشول ونتعلم الشوت العديل واللعب باليمين وزي ما قال عزيزنا عدنان زاهر يا زول معسكرات الاقاليم دي رحمة ما دام بعيدة من معسكراتهم المقفولة بتاعت اللياقة البيعملوها في الخرطوم. المهم الواحد مستمتع بالمعسكر والاستضافة الكريمة من الحكومة قلت اعبر شوية انتظرت شيطان الشعر ده ايام وليالي و برضه ما ما ظهر فقلت بعد ده ما بننتظر وقمت علي النجارة وطبعا حتي في الكتابة الواحد يدينو الاتنين شمال المهم بعد النجرة شلتها لعزيزنا خالد الكد وزبعد ما قريتا ليهو قال في زول قراها غيري قلت ليهو لا قال لي الحمدلله شيلها وامشي دسها في شنطتك لانو لو ناس صلاح العام شافوها والله كرعينك ما يطلعنك وصورة ناس قطية والزنقة جاتني زي الكابوس ومشيت دسيت القصيدة.المشكلة الواحد ما بتعلم من غلطاتو بعد ما طلعت من المعسكر مرة كان معاي الصديق بكري جابر ورغم اني شاورت روحي مليون مرة في الاخر قررت اقرأ ليهو القصيدة وخاصة غير الصداقة بيناتنا قرابة توهمت انها حتعصمه من دمي بعد انشدت المعلقة قال لي والله لو الكيزان أجرموا في حق الشعب السوداني مرة بسرقتهم للديمقراطية لكن حيجنوا عليهو الف مرة لو خلوك تصدق انك شاعر.ما عارف تاني صورة الزرة والجماعة حارسيني جمب البيت ظهرت زي الكابوس
بعد ده كلوا الوحد ما تاب مواصل في دافوري الكتابة واها ترانا ماشيين والكوابيس ملاحقانا
ولمن نتلاقي عشان نحكي عن شخصيات الدافوري لكم الود

حزبنا........الي أين يتجه؟

الاعزاء
في الفترة الماضيةتواترت التصريحات من قيادات الحزب الشيوعي في كثير من القضاياوالنقاط الخلافية. بكثير من الوقائع التي لم تسمع بها عضوية الحزب ولم تناقش وسط قواعده
ابتداء يجب تثبيت نقطة اساسية اننا مع فتح ابواب الحوار وطرح كل قضايانا الفلسفيةفي المنابر العامةترسيخا لقيم الشفافيةوأثراء للحوار والديمقراطية تعميقا لشعار من اوالي الشعب نعلم ونتعلم.
المرفوض والغير مقبولا ان تصبح الصحف والمنابر هي قنوات التواصل بين عضوية الحزب بل ان يسمع اعضاء الحزب بقرارات حساسة ومعلومات جوهرية من الصحف ومن وسائل الاعلام.
قبل ان نفيق من تصريح الزميل سليمان حامد بتخصيص 80% من مقاعد الحزب القيادية للشباب[نعم العالم تغير ولكن هذا التغيير يجب ان يصب في كل الاتجاهات ومنها مفاصل الحزب فمثل هذا الاقتراح يمكن ان يصل لكل كوادر الحزب حتي القابضين علي الجمر في اقاصي دارفور بنقرة علي الكي بورداو بواسطة فاكس.
لا اريد ان افسد الفرح ولكن اتمني ان نفرح بحذر فان التفضيل الايجابي له سلبياته ويجب التعامل معه بجذر حتي لايصبح العمر حاجزا من تولي المواقع القيادية .اني اعتقد ان نسبة 80% نسبة عالية وغير موضوعية فأنني اومن بضرورة التفضيل الايجابي الذي يجب ان يشمل ليس الشباب وحدهم بل يجب ان يشمل المرأة و المناطق المهمشة ولكن الا يتجاوز هذا التفضيل الايجابي نسبة ال40% حتي لا يصبح التمثيل القيادي محكوم بعوامل متشابكة تقلل من قيمة الخبرة والتخصص والمقدرات الذاتية.
واعود لنقطتي الاولي التي اؤمن ان مثل هذا النقاش كان يفترض ان يكون داخل القنوات لنتفق عليه بعد دراسة وفحص فاننا مثلا لا نعلم ماهو تعريف الشاب وماهي نسبة تواجدهم اليوم في عضوية الحزب فمثلا اذا كانت نسبة الشباب20% هل يعقل أت تختار80% من قيادة الحزب من 20& من عضويته مثل هذه القرارت الحساسة تحتاج دراسة وحوار حقيقي وليس بتصريح قد يشكل مسيرة الخزب المستقبلية
 نص الحوار في صفحة الحزب الالكترونية ].
ذكر الزميل اسماعيل
*ان الحزب بدأ في تكوين حزبا جنوبيا استعدادا لاحتمالات الانفصال
# ان الحزب الشيوعي يفتقد للظروف الموضوعية التي تستدعي وجوده في الجنوب لذا سيقوم بدلا عنه تنظيما ديمقراطيا.
* ان بعض كوادر الحزب قد حاربت في صفوف الحركة الشعبية.
ان النقاط المدكورة هي نقاط لايمكن تجاوزها بل هي نقاط تدعو للاستغراب والغضب لتعارضها العميق مع لوائح الحزب الداخلية وخطه العامةومنهجه الفلسفي.ان هذه القضايا تمثل تجاوزا لمحاور اساسيةتمثل ركنا مهما في التزام العضويةببرنامج الحزب.
ان هذه النقاط لايمكن ان تكون قد تم حسمها في غرف مغلقة مع تغييب تام للقواعد وبعد هذا يتم اعلانها من خلال لقاء صحفي مثلها مثل اي اعلان عن برنامج ثقافي او ليلة سياسية.
ان هذا النهج يكس خللا خطيرا وتجاوزا يصعب السكوت عليه ويطرح سؤالنا ما هذا الذ يحث والي اين يتجه حزبنا؟
لكم الود

رسالة مودة لصديقي الكوز...ده ما شيوعي ده عضو حزب ساكت 2


في تعربفي المتواضع كوز هي اختصار لوصف مطول اقتبس من من قاموس محمدأحمد الاغبش في باب القانون في معرفة الأفك والأفاكون
الكاف وهي ترمز كل فرد تجرد من أنسانيته يعشق العنف مدمنا للتعذيب وقتل معارضيه من أبناء يلادي الشرفاءوفي رواية الكاف لي كفيف البصيرة لايري العدل والاحسان ولا يفرق بين الدولة والتنظيم

الواو وضيع الفكر والمعرفةلا يحترم الحوارو الرأي الآخر ويخاف من الحريةو رأي الشعب ولايستطيع كسب القلوب أوالعقول لذا ينمو بكسر الجماجم وتكميم الأفواه وتشريد الكفاءات وفي رواية الواو واصل لغاياته بكل السبل مهماساءت متمتمابسخرية كل شئ لله

الزاي وهي زائف الخلق مستلبا من الرحمة يتلفح ثياب الدين والفضيلة لاشباع شهوته في السلطة وأستلاب خيرات الوطن والعباد وفي رواية زايدا في اللغف والهبر كلما طالت لحيته وكثرت بسملته وتسبيحه

وعلي حسب هذا التعريف تسقط كل التعاريفات الاخري التي ظهرت مع تيارات الحداثة وظهور علم الكتابة الاسفيري ويتشابه البقر علينا عندما نجد في الواحد شبهم من كوزنة نتجنبه فان ثبت صدقه نسغي لعلاجه حتي يشفاهو الله منها او يهلك مع الهالكين
الاعزاء
أتصل بي بعض الاصدقاء غاضبين علي ما رأو فيه انتقاص لقامة الرفاق وخاصة العنوان يقسم الرفاق لشيوعيين وأعضاء حزب ساكت و يعتقدون ان فئة أعضاء الحزب الساكت هي شريحة صغيرة لا تؤثر في صورة الرفاق العامة وان الذي لايلتزم بالحد الأدني من الالتزام الاخلاقي فان لواثح الحزب كفيله بتهذيبه.
أعتقد أن قلق الاعزاء غير مبرر فنحن لا نتحدث عن انحراف اخلاقي او سلوكي انما نتحدث عن بعد الفرد من قيم الانسانية وصفاتها الراقية من حب للاخرين واحترامهم والتضحية لاسعادهم علي حساب رغبات الفرد الذاتية فهذه صفات لايمكن محاكمتها بقوانين تنظيمية وانما هي قيم انسانية تشكل شخصية الفردفلا يمكن محاسب زميل علي عدم كرمه أو أنانيته وقلة نخوته.
بنفس القدر لا نستطيع ان نجرد كل عضوية الجبهة أو الكيزان من هذه القيم الانسانية.
اذن فالشريحة من الكيزان مهما كان صغرها التي تمتلك هذا القدر الانساني من الصدق وحب الخير هي شريحة متناقضة بلا وعي مع خط قيادتها العام فهل يعقل ان نضعها مع كوادرها الانتهازية وخطها القمعي والاستلابي في مستوي واحد. اليس من ابجديات العمل السياسي ان نعري لهم التناقض بين قيمهم الانسانية و خطهم التنظيمي؟هل ما يمتلكون من صفات انسانية تفرض علينا احترامهم وتفتح الباب لخيار ان تربطنا بهم علاقات انسانية قد تصل لمستوي الصداقة.
هذا االحوار يقودنا لضرورة الاحجام من حملات الهجوم والتعميم المخل التي لا تفصل بين الفرد والتنظيم التي لا تستطيع ان تفصل بين عثمان عمر و نافع أومولاانا ودالريس والطيب سيخة.
فلنحاصر كل من لايؤمن بحق الاخرين في الاختلاف وكل من يؤمن بالعنف وكل من أثري علي حساب شعبنا ولنمد جسوار التواصل والحوار مع كل من هو صادق مع نفسه محبا لوطنه تم تغبيش وعيه بأستغلال حبه لدينه لإاصبح لايصدق ان هناك فساد ومفسدين لا يصدق بأن أخوته في الله هم زبانية التعذيب وكوادر العنف علي الأبرياء فعسي ان يستفيقوا من سباتهم ذات يوم
لك الود

بالنسبة لي مدخلي يختلف فانه مهم لدي اذا كان كوز أو لا فربما هذا ناتج من تجريتي السلبية معهم من مظاهر العنف وقتل الاصدقاء وتشريد الاسر واعتقال الشرفاءوالكذب والخداع لذا لا أنكر أن مدخلي الأولي دوما هو انطباع حذر ملئ بكثير من الشك والريبة ولكن هذا لا يمنعني ان لا أندفع وأحاكمه بكل أرثه التنظيهي القبيح فأحافظ علي مساحة تسمح لي ان أتفهم دواخله ودوافعه فلو كان انسانا نقيا لايدافع عن العنف والقمع والسلب والأرهاب فأنني سأقترب منه بحذر حتي تثبت لي الايام أنه يبطن مثل ما يظهر وانه بكل صدق يدافع عن مشروعهم كما يراهو هو ليس كما يحدث الآن ولايدافع عن مسالبهم ومستعد ان يقف معي في موقع واحد لمحاصرة أي سلوك سلبيا فمثلا كان عثمان عليه رحمة الله يقول بصدق [جيب لي دليل علي أنه أي واحد في جماعتنا ديل حرامي وعلي أنا أدخلوا السجن أو فشلت أخلي الجماعةوأكتبها في الجرايد].
مثلا لاأشك في تهذيب الاخ محمد حامد جمعة فأنني أحترم شهادتك في خلقه ولكن بالنسبة لي فأنني أتوقع فضيلة أخري قبل أن أخلق معه علاقة أنسانية وهي أن يثبن لي من مواقفه وسلوكه انه ضد النهب والسلب وأنه ضد التعذيب والاغتيال وأنه يمتلك وازعا أخلافيا وضميرا حيا يستطيع أن يقف أمام تنظيمه أذا ثبت له أن هناك بعض الممارسات تتنافي مع قناعاته.أتوقع ان يقف معي ضد الفساد والتعذيب وهو في موقع يسمح له بالبحث عن الحقيقة فان ما يتوقع منه أكبر من العضوية العادية فعليه مسئولية البحث عن الحقيقة البحث عن بيوت الاشباح وما تم فيها والبحث عن الفساد والثراء الفاحش لبعض قيادات الجبهة باحثا في من أين لك هذا.
لذا قبل أن يثبت لي أن فضائله الذاتية تمنعه من الدفاع والتستر علي مثل هذه المظالم فانني ٍاتعامل معه كترس في عجلة النظام اتحاشي التعامل الانساني لانني لن أثق في ماذا يضمر لي? فكيف أفتح بيتي وقلبي لمن يؤمن بشرعية تعذيب معارضيه ونهب خيرات شعبنا؟
جاء ألينا قبل أعوام في ندوة المحبوب عبدالسلام وقد كال للانقاذ النقد والهجوم وقد أدعي بأنهم أي جماعة الترابي لم يكن يعلمون بالتعذيب وبيوت الاشباح وأنهم فوجئوا بحجم الافساد والفساد وان كل ما جدث هو من تحت رأس علي عثمان ونافع وزمرتهم ورغم أنه من الصعب أن نصدق ما قيل ولكن...... المؤمن صديق... فقد طالبناه أن يبرئ ذمته من الفساد والعنف وأن يمشي معنا الي أقرب محكمة لتسجيل أعترافا قضائيا هو وصديقه علي الحاج ضد هؤلاء المفسدين فحكاية خلوها مستورة لا تمشي علي عقولنا ليثبت صدق دعواه ورفضه لما حدث ولكن....... ما زلنا في الانتظار... يملأون الافاق بفساد الانقاذ ولم يخطو خطوة واحدة لمحاسبة المفسدين وتعريتهم.لذا بالنسبة لي مهما كانت قيمهم الانسانية و ما أطلقوا من الكلمات في رفض العنف والأفساد فما دام لا توجد خطوات فعلية تثبت دعواهم وتثبت صدق توجههم فهم بالنسبة لي جزء من الانقاذ وجزء من الافساد والمفسدين.
لذا فالقضية بالنسبة لي هي قيم انسانية أصيلةو ممارسةصادقةتحترم الحق والفضيلةوحق الآخرفي الوجود ومواقف تدعم هذه القناعات لتجعل من الكوز انسانا يستحق شرف التعامل معه بروح المودة والاخاء
ولي عودة لك الود

رسالة مودة لصديقي الكوز...ده ما شيوعي ده عضو حزب ساكت 1

الاعزاء
العزيز عثمان عليه رحمة الله كان يستلقي من الضحك عندما اخاطبه بانه كوزساكت لانه كان يعلم بانها دلالة علي بداية لسلسة من المهاترات ونهاية للحوار الجاد.
كان عثمان عمر محمد خير عليه رحمة الله رجلا نادرا دائم الحركة كثير الابتسام ظاهر المودة وخير وصف له ان هناك رجال قد اختصهم الله بقضاء حوائج الناس و قد كان عثمان رائدهم.فقد عرفته شوارع الكوة وطرقاتها حاملا هموم اسرها وأطفالها.فقد كان عضوا في مجلس المنطقة لاعوام لم يعرف الا بالاستقامة وحب عمل الخير.كان معلما في مدرسة الكوة أحبه تلاميذه وأحبه كل أهل الكوة فهو الذي يسبق الناس علي المقابر في حالات الوفاة وهو المسئول من الصيوان في الافراح وعليه مسئولية المايكرفون وعشاء الضيوف وهو المبادر للسفر في مشاكل الكوة من المستشفي والموية والكهرباء.
أذكر في ليلة ممطرة استيقظت الوالدة خديجة لتجد ابنها عثمان ومعه اكثر من خمسين شخصا فقد وجد البص السفري متعطلا في مشارف الكوة فأقسم علي كل الركاب أن يكونوا ضيوفا عليه حتي يصبح الصباح و قادهم لمنزله وقضي بقية ليله ساهرا يحهز في السراير والطعام حتي اصبح الصباح وهويجهز في شاي الصباح وبعد ان اوصلهم الي عربتهم توجه مباشرة لمدرسته ليدرس تلاميذه.
لذا كان خبر وفاته صدمة لكل ناس الكوة فقد كان صغيرها وكبيرها مؤومن بان عثمان كان صديقه هو وان بوفاته ان الكوة لن تكون زي زمان وزي ما قالت حاجةستنا بنت الطاهر لمن جاها خبر وفاته في الجنوب هو عثمان اصلوا ما زول حياة وما بيشبه ناس الدنيا ديل.
كان كادرا ملتزما بالجبهة القومية الاسلامية وبمثل ما كان مخلصا في التزامه فلم يثري أو يتكسب من التزامه وقد كان مؤمنا بان كوادر الجبهة القيادية ليس سياسيين بل رجال دين فاضلين لايعصون الله ما امرهم وبفعلون ما يؤمرون وقد كان له اقتناع وايمانخاص بتقوي شيخ حسن وابراهيم السنوسي.
اذكر جاءني بعدخروجي من كوبر[عثمان بكل صدق ما شاعر بي التناقض بين انو ناسك يعتقلوا صاحبك] ليقول لي حمدلله علي السلامة ومهموم بما سمع عن بيوت الاشباح ولمن حكيت ليهو عن بيوت الاشباح والتعذيب طبعا ما قدر يصدق انه ممكن علي فضل يتقتل تحت التعذيب سكت لمدة قال لي والله دي مصيبة الموضوع ده اكيد شيخ حسن وابراهيم السنوسي ما بكونوا سمعوا بالحاصل ده وانا الموضوع ما بخليهوا. عندما نادي شيخ حسن بالجهاد ضد الهجمة الصليبية ما اتردد عثمان في المشي للجنوب ورجع جثمانا صادقا مع قناعاته و لاأشك انها ينظر من عليائه مستعجباومتألما لايستطيع ان يصدق ان شيخ حسن قدتنكرلدعوته لهم بالجهاد وأصبح يدعي ان دمهم قد راح هدرا.
كان عثمان عليه الرحمةنقيا صادقا في قناعاته يحترم الاختلاف و يكره العنف ومقدسا لعلاقتنا وكل علاقاته مع كل ألوان الطيف السياسي.كنا نختلف في مدي تغبيش الوعي الذي يقع فيه عضوية و كوادر الجبهة والتعميش باسم الدين فله الرحمة بقدر قلبه الذي حب الناس وشهد الغاشي والداني بحب الناس له.
ونواصل الحكيالاعزاء
كان عثمان معجبا بمقولة لاستاذنا مصطفي الشيخ عليه الرحمة[ده ما شيوعي ده عضو حزب ساكت]
كان مصطفي الشيخ متواضعا عفيفا صوفيا في سلوكه ومعاشه يؤمن ان من ينطبق عليه صفة الشيوعي يجب ان يكون انسانا بمعني الكلمة متجردا مهذبا في سلوكه مشبعابحب الناس والوطن مترفعا من اي رغبات ذاتيةوطموحات خاصة ديمقراطيا يحترم الاخر يعيش للناس وبهم.كان اذا وجد من أحد الرفاق سلوكا غير مقبول كان يطلق جملته الشهيرة[يا أبوي ده ما شيوعي ده عضو حزب ساكت].
كنت أستعمل مقولة استاذنا مصطفي كثيرا وقد عجبت عثمان هذه المقولة وكان يضحك علي قائلا سمح لمن تلقوا كوز حرامي ما تقولوا [ده ما كوز ده عضو حزب ساكت] وكانت لنا حواراتنا الطوال مدافعا عن ان الشيوعيين قاموا للانحياز للمسحوقين لذا اذا فان القانون العام يعني الدفاع عن مصالح المقهوريين والمستلبين لذا تصبح غير مقبولة اذا قام الشوعيين برفض مجانية التعليم والعلاج فاذا قام قيادي شيوعي بالمناداة بالمتاجرة بالصحة والتليم لقلنا ده عضو حزب ساكت.بينما قام الكيزان علي مفهوم تكديس الثروة عند القلة و افقار الاغلبية بالمتاجرة بالخدمات من صحة وعلاج فلا يوجد تناقض عند الكيزان ومبادئهم عندما الغوا مجانية التعليم والعلاج.لذا فالوصف العام للكيزان هو التطابق مع العنف والاستلاب والشاذ هو من عفت نفسه ولسانه.وعادة ماينتهي النقاش للإتفاق علي بديهية لا تحتاج لكثير عناء أو لذكاء خارق وهي إن إلتزامك السياسي لا يحدد مدي قيمك الإنسانية يمكن أن تجد ملامح عامة ولكن لايوجد وصف مطلق
ان التعامل مع اي حزب أو شريحة اجتماعية باعتبارها منظومة متجانسة الافكار والمصالح لهو نظرة تخلو من العلمية والواقعية.انه واجبنا العمل والتواصل مع الكيزان الصادقين المتميزين انسانيا لعكس التناقض الصارخ بين قناعانهم وسلوك قياداتهم.
كل من يعتقد ان كل الكيزان هم مجرد قتلة وناهبي لثروات الوطن لهو واهم فكل منا من عايش مجموعة تشبه عثمان في سلوكه وخصاله فقد عايشت في ايام الدراسة المغفور لهم عوض عمر و مولانا ود الريس وغيرهم الكثيرين ورغم حدة خلافنا لكني اشهد لهم بالخلق والصدق في الفكر والمعاملة.

فلنقف مع الكيزان الذين يؤمنون ان قضيتهم دينية وهم صادقين في دعوتهم رافضين للنهب واستغلال موارد الدولة والوطن.
لذا فلستستمر جذور المودة بين الكيزان التي تتعارض مصالحهم مع الاستغلال والاستلاب.ولنقف مع الكيزان الذين يؤمنون بحرية الاخر في الحوار الرافضين للعنف والقهر.
هذه ليست دعوة للتسامح مع كوادر العنف او اعضاء جهاز الامن ليست دعوة للصفح عن من نهب بلادنا وشرد اهلنا ولكنها دعوة للتمييز بين الذي يجسد اخلاق الكيزان من عنف واستلاب وبين ودالبلد الاصيل العاشق للتسامح والكاره للظلم الذي تشبع بحب دينه وتبع سراب الجبهة ووهم الانقاذ بصدق معنقدا انه يدافع عن كلمة الله في الارض ولايدري انه يقتفي خطي الشيطان.

وأقول فلنفتح أبواب الحوار مع كل الكيزان الصادقين الرافضين للعنف المدافعين عن الحوار عسي ان نستطيع ان نخلق جسور من التواصل من أجل الوطن المستلب بعصابات النهب والاحتيال باسم الدين.
ان الوهم الذي نبيعه للناس بان من معنا هو رمز الفضيلة ومن عادانا هو بؤرة الفساد انما جدلا ضعيف الاساس يفتقد للمنطق والنظرة الثاقبة للاشياء وتحكمه العواطف ومرارات التجارب السالبة
لكم الود

ولك الود  

أعزائي............... فلنوثق للأنتفاضة

الأعزء
تحققت نبوة سليم ذلك الفلسطيني الجميل الذي جمعتنا الدراسة الجامعية وكان لايخفي حبه لوطنه المسلوب ووطنه الثاني السودان.عندما قامت الانتفاضة لم يكن يخفي فرحه الطاغي وكان يردد دوما السودانيين شعب لايستحق أن يحكمه ديكتاتور أويحرم من حريته وكرامته وحقه في حكم نفسه.
كنا جلوساذات يوم ولم تصحو من نشوة الفرح بالأنتفاضةبعداذ بسليم يقول لي [ تصورلو قام أي شعب في العالم بأسقاط ديكتاتورية عسكريةبالعصيان المدني لكتبت فيها الاف الكتب و البحوث ولسجلت كمفخرة يتغني بها ذاك الشعب و يورثها لاحفادها فما بالك عندما يقوم بها شعبا مرتين في تاربخه الحديث أنها معجزه و لاأظن أن هذه المعجزة جديرة بقامة شعب أكثر من السودانيين...............ولكن خوفي ان تصبح أبريل ذكري باهتة تقتلها ديكتاتورية قادمة كما حدث مع أكتوبر]
لقد تحققت نبؤة سليم
ومع نفحات مارس أبريل هل قمنا بواجبنانحو الوطن واجيالنا التي لم تعايش تلك اللحظات بالتوثيق لهذه التجربة الفريدة أنه دين شعبنا علينا للتوثيق وكتايةالتاريخ حتي لا يصبح مجرد ذكريات باهتةمسلوبة المعني والقيمة.
هذه دعوة أن يصبح هذا البوست ملفا لتوثيق ذكرياتنا عن الانتفاضة مهما صغرت قيمتها في دوران الاحداث فالتاريخ تصنعه تراكم المواقف الصغيرة,
أتمني ان نستطيع توثيق مساهمات بعض الذين كانوا في قلب الاحداث وخاصة في النقابات والاتحادات الطلابية فلنوثق لنقابة الأطباء ودور فرعية مستشفي الخرطوم وأتجاد جامعة الخرطوم يقيادة العزيز عمر الدقير ونقابات المهندسين المصارف والمحامين وبقية النقابات نريد أن نسجل لموكب3 ابريل الشهير ولنحاول أن نوثق لدور القوات المسلحة وخاصة صغار الضباطالدي كثر الحديث عن دورهم في رفض ضرب الشارع.ماذا حدث في الاقاليم وكيف تحرك الشارع
هي دعوة للتوثيق أتمني أن تجد الحماس والالتزام الجاد لتنفيذ هذا الواجب وسأبدأ من جاني كتاية بعض الذكريات عن ما أطلق عليه وكر جامعة الخرطوم وأتمني أن يشحذ هذا البوست الذاكرة لفيض من المعلومات والذكريات ولاشك لدي أن كثير من أعضاء المنبر وأصدقائهم كان لهم دور وذكربات تستحق التسجيل فلنبدأ هذا الواجب ولكم الود     كنت طالبا في السنة النهائية في كلية الطب و قد كنا نحضر إجتماعات نقابة الأطباء فرعية الخرطوم.بعد الاجتماع الذي تم فيه الدعوة للإضراب طلب مني أعضاء مكتب النقابة أن نقوم بالمساعدة بطباعة البيان الداعي للإضراب و الإستفادة من إمكانيات إتحاد طلاب جامعة الحرطوم خاصة وأن المستشفي كانت مراقبة.
حملت البيان لدار الإتحاد و قابلت رئيس الإتحاد المهندس عمر الدقير الذي كان له دور تاريخي في التنسيق بين النقابات.طلب مني الدقير أن نقوم بعملية الطباعة فورا وألآ يعلم أحد بما نقوم به سوي عامل الطباعةنسبة لإزدحام مكتب الإتحاد بمجموعات العمل الصيفي.أكملنا طباعة البيان و نقلناه بواسطة عربة د.أحمد عثمان سراج الذي كان متواجدا في دار الأساتذة إلي مكتب دحسين أبوصالح الذي لم يكن متوقعاهذه الكمية من البيان وطلب أن يترك في مكتبه.طلب مننا مكتب نقابة الأطباء لمستشفىالخرطوم طباعة بيان اخر موجه للشعب. حملت البيان وذهبت لدار الأتحاد الي غرفة رئيس الأتحاد عمر الدقير الذي كان في الانتظار. بعد طباعه البيان في الرونيو كنت أجلس مع الدقير في إنتظار عامل الطباعة و بينما كنا متحركين علي غرفة الطباعة دخلت مكاتب الإتحاد 3 عربات بوكس محملة بكلاب الأمن حاملين مدافع صغيرة الحجم و تم إعتقال كل من في مكاتب الإتحاد و أعلنت الحكومة القبض علي وكر في جامعة الخرطوم يخطط لإسقاط النظام.
كان المعتقلين حوالي الثلاثة عشرة أذكر منهم الاخت ناهد جبرالله والاخوة المنتصر اباصالح محمد الرشيد شداد وعمر صالح أسامة الكيني وأثنين من طلبة كلية الفنون الجميلة هم علي الأمين وعلي الهادي كانوا يعملون في تصميم مجلة الاتحاد. قضينا ليلتين في رئاسة الجهاز و ليلتين في سجن دبك و أربع ليالي في سجن كوبر.
في زنزانات الأمن أنضم الينا د. الجزولي دفع الله وأثنان من نقابة فني الاشعة هم عبدالله موسي والعم حسن ثم انضم الينا العزيز صديق الزيلعي ود.محمد محي الدين أبوسيف.
تم التحقيق معي بواسطة رائد أمن يدعي كبوش و قد كان واضحا ان وتائر الأحداث كانت أسرع من مقدراتهمو لم يكن التحقيق طويلا فلم تكن لديه معلومة محددة ولم يكن يعلمون كيف وصل البيان لدار الاتحاد ورغم أنهم قد أستجوبوا عامل الطباعة الذي أعترف بطباعته البيان وأنكر معرفته بمحتوياته.
أذكر و نحن في زنزانات الجهاز وجدنا شابا مالوف الملامح إعتقدنا إنه طالب في جامعة الخرطوم و لكن بعد فترة عرفنا إنه ملازم في الامن و قد كان يسكن مع أحد معارفه في داخليات الجامعة بدعوي إنه يسعي للإغتراب وحقيقة مهنته كانت رصد النشاط السياسي في داخليات البركس و قد أ خبرني إنه قد أمضي مدة عام في داخليات الطب وقد فوجئنا بالقدر الهائل من المعلومات التي يلم بها عن الكوادر السياسية في الجامعة.وقد ذكر بأنه أعتقل لأنه أستولي غلي مبلغ 15 الف كانت مرسلة من جهاز الأمن لأتحاد اليزان الذين فوجئوا بفوز قائمة التحالف فطلبو من الجهاز تغطية العجز في ميزانية الاتحاد وقد قد كان منه أن حول المبلغ لحسابه الخاص وقد كان يفتخر بمسلكه لانه يؤمت بانو الكيزان يسناهلو يتفضحوا.
في دبك وجدنا مجموعة من المعتقلين فيهم بكري عديل وكمال الجزولي وقد تمت الدعوة لاجتماع لتكوين لجنة للمعتقلين وذلك بعد ان طلب د.حسين أبوصالح من خالد محي الدينو علي ما أذكر فقد كان طالبا في جامعة القاهرة الفرع أن يشرف علي شئون المعتقلين بعد أن ظهر للجميع تمرس خالد في المعتقلات ومقدرته في التعامل مع ضباط السجن وقد رفض خالد القيام بهذا الدور الا اذا أذا تم من خلال تفويض ديمقراطي من خلال جمعية عمومية للمعتقلين وقد كان.

و قدتم ترحيلنا لسجن كوبر مع أرهاصات تقديمنا لمحكمات عاجلةوقد كان ضباط السجون يتعاملون معنا بكثير الإحترام و العطف بعد أن صرح نميري بأنه سيعود و سيضرب بيد من حديد خاصة وكر الجامعه,كوبر كنا معتقلين في قسم كامل للأخوان المسلمين منهم صادق عبدالله و الحبر ومحمد يوسف محمد و حافظ الشيخ الزاكي و موسي حسين ضرار وكان معنا الجزولي دفع الله و د محمد ابوسيف.
في يوم السادس أبريل في الصباح الباكر فتح باب القسم في المرور الشهري للفريق سجون وقد خاطب مجموعتنا فقد كنا طلبنا ان نتحول من قسم ألاخوان السدنة لقسم آخر وقد كنا نشعر بالعار والخجل أن نكون مع سدنة مايو و قضاة محاكم الطوارئ....(لقد سمعت بطلبكم أن تتحولوا الي قسم آخر بعيدا من معتقلي الأخوان المسلمين و أظن مافي داعي لتحويلكم لان الوضع العام ماشى نحو الإنفجار). .
بعد مرور الفريق بدأنا نسمع أصوات الهتافات و بدأت الجماهير في تسلق حائط السجن و كسر بوابة السجن الرئيسية.في هذه اللحظةإقترح الجبهجية أن ندخل زنزاناتنا و إغلاقها علينا تحسبا من أي عنف قد يصيبنا من الجماهير و رفضنا فلسنا من يخاف من الجماهير و كنا نري الخوف في عيونهم خاصة إن مجموعة منهم كانوا قضاة في محاكم الطوارئ التي كانت أداة للذل و القهر.
بعدها بدأت الجماهير في التسلق و الوصول إلينا و قد كنامجموعة الجامعة نهتف بينما إنزوي الجبهجيين لزنزاناتهم.أذكر أول من إقتحم قسمنا ثلاث شباب يحملون لافتات حزب البعث و علم السودان القديم وبعدها إمتلأ ت ساحة السجن بالجماهير في تلك اللحظة حاول أحد كوادر الجبهة عيسي بشري أن يخرج من زنزانته ويخاطب الجماهير و لكن أمسك به مجموعة من المتظاهرين و أ ستطعنا بعد جهد ان نخلصه من أياديهم عند تلك اللحظه إنتبه المتظاهرين لوجود كمية من كوادر الجبهة و قد بذلنا مجهودا خارقاحتي لا يتعرض لهم أحد و قد قال د.الجزولي في ذلك اليوم كلمة حق (نحن ما حنبقي زيهم نحن حناحد حقنا منهم بالقانون) وقد أصبح د.الجزولي رئيسا للوزراء ولم نشاهد تحقيق مقولته.

إن لحظة قيام الشعب الأعزل بهدم سجن كوبر لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين لهي لحظة من روعة وعظمة هذا الشعب لن ينساها التاريخ و لن أنساها ما حييت.............وقد حملتنا الجماهير وهي تهتف وأختلطت زغاريد الفرح والدموع وكل هذه الحشود الهادرة كانت تحاصر سجن كوبر من الصباح الباكر ولم تتهيب السلطة وهجمت علي سجن كوبر وقد تسلقه البعض وحطمت الجماهير الايواب وقد وقف الكثيرين أمام مقصلة ما يعرف بالعدالة الناجزة تخنقهم الدموع والالم علي كل مناضليننا الذي مروا عليها باسمين.وفي وسط الجموع شاهدت أصدقائي د.أكرم علي التوم و د.سلوي الشوية يحطمون جدار قسم الشرقيات لاطلاق سراح بقية المعتقلين لا فرق بين المراة ورجل الا بحبهم لهذا الوطن ولنضالهم من أجل الحرية. وخرجنا لنجد الشوارع ممتلئة علي مد البصرواستمرت المظاهرات ابتهاجا في ذلك اليوم الي ما بعد منتصف الليل.
من هذا البوست أبعث التحية للعزيز المهندس عمر يوسف الدقير رئيس إتحاد جامعة الخرطومآنذاك فالتاريخ لن ينسي له دوره في الإنتفاضة وأتمني لو ساهم في كتابة تجربته خاصة وهو الذي قاد عملية الاتصالات منذ محاكمة الاستاذ محمود مع بقية النقابات للتضامن والعمل لأسقاط النظام والتي توجت بالانتفاضة...........
و لكل الاعزاء المكبليين بالإحباط و اللاجدوي أقول إن الشعب الذي قام بإكتوبر و أبريل لهو قادر أن يبني و طنا ينعم بالسلام الديمقراطيةفلنبدأ بالتوثيق للانتفاضة فهي زادنا وسندنا للتغييرو ضؤنا الذي سيضئ لنا المستبقبل وولننحت الذاكرةو لنبدأ الكتابة.......... ولكم الود

أسئلة من أجل الوطن

ما هي الا اسابيع و يتم التوقيع علي الدستور الانتقالي و معه سنشاهد تقلد قرنق منصب نائب رئيس الجمهورية و دخول ممثلي الحركة الشعبية في اجهزة الدولة التنفيذية.مهما كانت رؤيتنا او اختلافنا و تحفظاتنا من اتفاقية السلام او الدستور الانتقالي فالواقع سبفرض معطيات جديدة.و نستطيع ان نقول بان هامش الحريات سيتسع ومساحة الديمقراطية ستمتد. مع سرعة الاحداث و حجم المتغيرات نحتاج لجهد فكري و سياسي يتناسب مع حجم المتغيرات. نحتاج لاعادة النظر في واقعنا السياسي من اشكال التحالفات و ادوات التغييرو طرق العمل وما يصاحبها من برامج عمل.للاسف ما يجري في الساحة لا يعكس عملا و جهدا يتناسب مع حساسية هذه المرحلة.الكثير من الاسئلة تبحث عن اجابات..............
هل مازال التجمع الشكل الامثل لمواجهة الفترة القادمة؟
اذا قبلنا باهمية استمرار التجمع هل نحن راضيين عن شكله و مستوي ادائه؟
ما هو المطلوب لجعل التجمع قادرا علي استيعاب قطاعات اكبر من التيارات السياسية الغير منضوية تحت رايته؟
كيف يستطيع التجمع استيعاب الملايين الغير منظمة سياسيا؟
ماهي طريقة التعامل مع الحركة الشعبية و هي شريك في السلطة؟
ما هو الموقف من حزب الامة و الي متي يستمر بعيدا من التجمع؟
ما هي الشعارات و الاهداف الاساسية للمرحلة القادمة؟
كيف سنعمل للانتخابات القادمة؟ هل سنكون معا في قائمة واحدة دعما للسلام و الديمقراطية و الوحدة؟ ام ستتشتت جهودناو تتناثر اصوات القوي الديمقراطية هباء؟
كل هذه الاسئلة و غيرها الكثير تتطلب منا جمعا الجلوس لرسم الاجابات التي ستحقق لنا الوطن الذي نحلم به.والعمل لجعل كل احلامنا واقعا معاشا. اما اذا استمرينا في هذه الحالة من التراخي و الاستسلام لقانون الامر الواقع فمصيرنا ان ننتبه يوما لنجد الوطن مقسما لدويلات و قوي الظلام تزداد ثراء في ثراء نهبا من مواردنا و شعبناالمغلوب علي امره يزداد فقرا و بؤساو شقاء.
الاعزاء
ما هذا الذي يحدث هل هو فيضان من الاحباط ام تيار جارف من عدم الجدوي.ما يحدث اليوم في الوطن الا يحتاج منا للكثير من الحهد والعمل وهل نحن راضيين عن مساهماتنا في ما يحدث في الوطن؟
هذه دعوة لكلمة سواء لكل من يحلم بوطن موحد ينعم اهله بالطمأنينة و السلام ترفرف فيه الرفاهيةو الخير وتسوده الديمقراطية و احترام حقوق الانسان هل عملنا سويا لتحقيق هذا الحلم قبل فوات الاوان.
لكم الود

ما هووضع الاعلام في الفترة الانتقالية؟

الاعزاء
وضع الاعلام في الفترة الانتقالية لاشك حيكون حساس و مهم وحاصة طبيعة العلاقة بين الهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون و السلطة التنفيذية.الاعلام المستقل ذو الشفافية هو من اهم الركائز لاي نظام يريد ترسيخ قيم العدالة و الحرية.الاعلام هو المعبر الاساسي لبناء جسور الثقة بين المواطن والدولة والوضع الجديد يبشر بسودان جديدويجب الا ننسي الازث المتراكم لعدم الثقة في الاجهزة الاعلامية.
اليوم يعيش الناس في لحظات الترقب و الانتظار فيما ستتمخض عنه لجنة الدستور.مهما كان موقفنا من الاتفاق او الاجراءات الجارية فالواقع الجديد سيفرض مساحات اوسع من الديمقراطية والشفافية.لذا يجب علينا التفاعل مع يحدث محاولين حتي وان فشلنا في تشكيل ما سيحدث ان نكوت جاهزين له.
ان التساؤل المطروح ما هي مساحة الحريةو الاستقلالية التي ستنالها الهيئة.وحتي اذا تم اعطاء استقلال نسبي للهيئة هل سيكون في قيادة الهيئة نفس الكوادر التي تسللت بليل لمواقعهاوالتي نعلم انهاخفافيش لا تعيش الا في الظلام و مؤهلاتها انها تتقن التطبيل للانظمة الشمولية.
رغم متابعتي اللصيقة لما يحدث الا انني لم اجد اجابات شافية عن ما سيكون عليه الوضع.هل هو عدم اهتمام بدور الاعلام في المرحلة القادمة؟
ام هو استمرارية لدور المتفرج الذي نحن فيه حيث يتم حسم قضايا الوطن في غرف مغلقة و الجماهيرليس لهادور سوي قلق الانتظار لنتائج المخاض او الذوبان في عدم الاهتمام متأرجحة ما بين الاحباط و اللاجدوي.
ولكم الود

بين عمر البشير و صديقي صلاح قرينات

عفوا سيدي الرئيس فان صديقي صلاح قرينات لن يستطيع تلبية دعوتك بالعودة الان.
قبل ان تبادر بسؤ الظن به سيدي الرئيس وبقراره اسمح لي ان احكي بعض السطور عنه.
لا احد يشك في حبه للوطن بل حلم حياته الوحيد ان يلبس العراقي و يخش علي الجيران في الديم مواصلا ومجاملا مدمنا لونساتنا الدقاقة وحميمية التواصل من حاجات الحي لي شفع الدافوري.لمن دهب مستشفيا ساله الطبيب الخواجة لو في شئ بيوجعو قال ليهو مافي غير الشوق للبلد.
لقد فرض عليه الحضور لبلاد الافرنج سيل من الاعتقالات والاستدعاءات والفصل التعسفي حتي اصبح ما يقضيه تحت ضيافتكم الكريمة اكثر من الوقت الذي يقيه مع اهله.فصل للصالح العام وليس له جريمة جناها سوي حب الوطن و كراهية الظلم والفساد.لقد شهد بكفاءته وخبراته اعدائه من اهلكم قبيلة التاصيل والاستلاب ولم يشتطيعو ان يشككوا في مقدراته ليكون مساعد الوكيل في وزارة المالية ولم يكن يملك سوي مرتبه وبيت ايجار متهالك في الديم وانت تعلم ان من كان في منصبه لو كان من اهل التهليل لاغتني بين يوم وليلة لكنها الاستقامة وحب الناس التي اصبحت عملة نادرة في عهدكم.
صديقي قرينات يحلم بالعودة يقظة ومناما ولكن كيف؟,كيف؟
من غير وظيفة وهو لا يعلم اساليب السوق و اخلاقه تمنعه وان علم فهو من مخلوقات منقرضة تحلم بالوظيفة التي استلبت منه بغير حق وان يعود لبيت الايجار وات يجد لاطفاله مقعد في الديم الابتدائية لايحلم بالرصيد او البيت الفاخريحلم بالسترةوبس.
لقد وقعت سيدي الرئيس علي اتفاقية السلام وطالبتنا بالعودة وقد اعتبر صديقنا قرينات ان دعوتك هي رسالة شحصية له ولكل من يعتقد انه من قبيلة ملح الارض المنقرضة وعز عليه الا يستجيب لطلبك ليس تقديرا لشخصك الانقلابي او لتاريخك الدموي و لكن باعتبارك تمثل راس الدولة التي قبلنا بقيادتك في المرحلة الانتقالية حني نقول كلمتنافيكم.
سيدي الزئيس دعوة العود لم تكن منسية يوما ولم نحتاج لتذكرة من سيادتكم فهي فينا منذ اليوم الذي غادرنا الوطن وصباح مساء يعاودنا ضميرنا في هاجس العودة و تغالبنا الدموع والاحزان لعدم الاستجابة ولكن رسالتنالك اليوم حتي تعلم ان لم تكن تعلم نحن هنا لانك قد استلبت منا حتي حلم العودة وانتم تنهبون مواردنا وظائفنا استقرارنا ومستقبل اطفالنا.
سيدي الرئيس حتما سنعود لكن كيف ومتي هذه اسئلة ساهرت بنا الليالي ولا نطمح منك بلاجابة وسنسعي ان نخلق اجاباتنا كما كنا دوما اسياد حاضرنا ومستقبلنا ولكم ما يفرضه الواقع من احترام

حاجةالتومة بت حاج الخير بين مسخرة الانقاذ والحقوق في الدستور الانتقالي

عمتنا حاجة التومة دايما تبدا حكايتها بي......
والله يا ولدي انا الناس ديل قلبي اباهم من يوم ختوا السيد محمد عثمان في السجن لكن كجنتهم وطلعوا من نفسي يوم منعوا السيدة بتي من السفر للرياض عشان تولد اختها.السيدة رتبت امورها اخدت الاجازة وشالت كل مستلزمات الولادة والنفاس و مشينا المطار نودعها. في المطار قام عليها وليد مفعوص وقال ليها والله سفر مافي الا يكون معك محرم.انا في اللحظة ديك والله لاشفت الوراي ولا القدامي وطوالي قمت عليه وقلت ليهو تحرم عليك عيشتك يا مسنوح نحن بناتنا ما بيحرسوهم ديل ابوهم حاج الطاهر والله لمن فارغ دنيته ما خوّّن واحدة من البنات ولا رسل زول يحرسهم او يكوسهم, تجي انت الما قايم من الواطه دي دايرهم بعد العمر والقراية والتربية دي كلها دايرنا نرسل معاهم شافع يحرسهم. الوليد قال لي والله ياحاجة دة ما كلامي ده كلام الحكومة طوالي قلت والله حكومتك دي غلبها التسويهو ساكت هي حلاص رخصت لينا الدقيق واللحمة لمن تجي تورينا نربي بناتنا كيف وبعد العمر دايرننا نخون بناتنا ونشك فيه والله دي مسخرة.
لمن سمعت حاجة التومةفي التلفزيون بالكلام عن السلام والحريات سألت السيدة اها انشاءالله يابتي الحيكومة تبطل شغل المسخرة وعدم الشغلة بتاعها ده؟............
ولكم الود

ما الذي يجعلني أثق في الحركة الشعبية؟

لاشك في دواخلي ان الحركة الشعبية تعمل للانفصال ولكني اتمني ان يثبت التاريخ عكس ذلك.هذه القناعة قد خلقت حاجزا من عدم الثقة احاول جاهدا تجاوزه.هذه الحاجز من عدم الثقة هو افراز طبيعي لممارسات وتاريخ الحركة.
لقد بدأت الحركة كتنظيم ثوري يدعو لسودان جديد يكون فيه للمهمشين رأيا و مكانا بعد استلابهم طويلا لتصبح اليوم حركة تتحدث باسم الجنوب وتسعي لقيام دولة الجنوب المستقلة في حالة عدم وجود الاساس لوحدة جاذبة.هذا قد قاد الحركةللقبول بدولة دينية في الشمال بل تحكم الحركة في الفترة الانتفالية الشمال مع المؤتمر الوطني استنادا علي القوانيين التي حاربوها كثيرا.
تقسيم السلطة التنفيذية للفترة الانتقالية يعكس تقنيين لديكتاتورية المؤتمر الوطني في الشمال و الحركة في الجنوب.ان قبول الحركة بالتفاوض الثنائي و عدم اشراك التجع كطرف اصيل في التفاوض كان هو بداية الانفصال لذا عندما تم التوقيع علي الاتفاق الثنائي اصبح الاتفاق مقدساللطرفين و ليصبح الحاجز المانع للوصول لاي اتفاقات اخري واصبح كوادر الحركة اكثر من كوادر المؤتمرتمسكا بالاتفاق رافضين اي تعديلات تسمح بتوسيع المشاركة.
ان واقع السودانيين في الخارج ينبئ عن بوادر ثقافة الانفصال حيث نري ابتعاد الجنوبيين من المشاركة في انشطة الجاليات السودانية وفي كثير من المناطق نجد قيام جاليتين واحدة للشماليين واخري للجنوبيين وايضا ظهرت كثير من منظمات المجتمع المدني و نري بعض المحاولات لقيام اجسام نقابية تضم الجنوبيين فقط.
اني عتقد ان هذا الوضع قائم علي عدم رغبة الحركة في تبني معركة الجلابة في الشمال بل هي رغبة في الانتظار المتأمل و ترتيب الملعب في الجنوب تمهيدا للانفصال لان الحركة اصبجت جهوية و ليس لها التزام اخلاقي او عاطفي تجاه قضية السودان الموحد.
يري البعض في الحركة الشغبية امل المستقبل في الاستجابةلتطلعات الشعب في الحياة الكريمة. ولا اعتقد ان الحركة مؤهلة للقيام بهذا الدور فتغير فلسفتها وتركيزها علي الجنوب والمؤشرات بقيام رفض جنوبي لديكتاتورية الحركة كلها ستساهم في ان تصبح الشريك الصامت في الشمال.الوحدة الجاذبة اصبحت شعارا سياسيا و جزء من خطاب الحركة اليومي.
السؤال المهم علي من تقع مسئولية تحقيق الظروف المواتية لهذه الوحدة الجاذبة.
المنطق يقول انها مسئولية جماعية و تضامنية لقوي السياسية في الشمال و الجنوب التي تؤمن بضرورة الوحدة,
ان واقع الحال يعكس صورة مختلفة تؤمن الحركة ان تهيئة الظروف مسئولية القوي السياسية الشمالية و ما علي الحركة و جماهيرها الانتظار لتري في نهاية الفترة الانتقالية في اذا ما نجحت القوي السياسية الشمالية في هذا الامتحان ام لا?لنفترض ان الحركة السياسية الشمالية فشلت في الصراع ضد الدولة الدينية هل هذا عذرا للحركة للتخلي من هذه الاطروحات. اليس الحركة هي التي رفعت شعار السودان الجديد العلماني مما دعاافراد و شرائح اجتماعية للانضمام للحركة لتحقيق وطن للجميع. الم تعلن ان هموم الحركةتمتد من حلفا الي نمولي.لم يكن يوما شعار الحركة يوماهو ان نحاول بناء السودان الجديد فان فشلنا فلنترك لهم شمالهم و سنرضي ببناء الجنوب فقط
ان الظاهرة المثيرة للقلق ان جماهير الحركة خاصة خارج السودان ترفض العمل مع القوي الشمالية و ظاهرة وجود جاليتين شمالية و اخري جنوبية منعدمة التواصل اصبحتظاهرة عادية ومقبولة بل هذا قد قاد لبعض الحساسيات و التوتر.في بعض المجالاتتجاوزتها لمراحل اعمق كانت هناك محاولات لقيام اجسام نقابية للجنوبيين فقط.
كل هذا الافكار والممارسات تنذر بالانفصال لذا فمن الحتمية ان تقوم الحركة السياسية المهمومة بالوحدة معالجة هذه السلبيات وعلي الحركة يقع العبء الاكبر /  المشكلة ليست دوما في الماضي او العقلية الشمالية مشكلتنا اليوم مع الحركة التي وقفنا ندافع عنه عندما رفعت شعار السودان الجديد لكل المهمشين تنادي بدولةللحقوق و العدل الاجتماعي مع الواقع اليوم والحركة عراب لنظام يقنن للدولة الدينية في الشمال والحركة مهمومة بمستبل الجنوب في قطيعة تامة نع اطروحاتها القومية السابقة في تناقض واضح مع عضويتهاو حلفائهاالشماليين الذين كانوا و مازالوا ضد الحلول الجزئية يؤمنون ان ازمة الجنوب هي افراز لمشكلة الوطن ككل وان الحلول الجزئية تكرس للازمة وتعمقها.
المشكلة ايضا في العقلية الجنوبية التي مازالت تحاكم الحاضر بمررات الماضي لاتستطيع ان تري التحول الحادث في الواقع الشمالي لا تري في الشماليين الا صور الزبير باشا والطيب مصطفي و كما ذكرت سابقا واقع الحال في دول المهجر يري مجتمعت شمالية وجنوبية منفصلة تماما عضوية الحركة تري في نفسها مشروع مواطن لدولة منفصلة قادمة بل حتي علي مستوي قيادة الحركة كيف تفسر اتفاقات البترول بين الحركة وبعض الشركات الانجليزية
لذا المطلوب من الحركة الشمالية بدلا من التزلف للحركة ان تشمر عن ساعد الجد والعمل لجذب الجركة لمعركة التغيير للسودان الديمقراطي شماله وجنوبه و رسم خطوط التحالفات التي يسعي الجميع فيها لبناء سودان الوحدة الديمقراطية و السلام ولكم الود