الأحد، 23 يناير، 2011

ياأحزابنا الوطنية..........صحى النوم ... ولا قنعنوا من خيرا فيها?

ياأحزابنا الوطنية..........صحى النوم ... ولا قنعنوا من خيرا فيها?

الوطن يتمزق.
والإنقاذالتي أزكت نيران الإنفصال همها كيف تستطيع أن تسترزق وتتكسب من بيع الوطن وتمزيق الجنوب إعفاءات و صك غفران ووعود من المجتمع العالمي.
ولكنأ ين أنتم?
ماهو دوركم?
هل هو إحساس العجز والإحباط?
كنا نتوقع حال الإستنفار والتأهب بين عضويتكم لهذه المعركة دوركم صحفكم كل نشاطكم في جهركم وفي سركم لا صوت لا يعلي فوق صوت المعركة?
وأي معركة???
أيام علي الإستفتاء?
أين أنتم?
أين تحرككم العالمي والإستفادة من علاقاتكم الدولية?
أين إجتماعاتكم اليومية مع قيادات الأحزاب الجنوبية?
أين لقاءاتكم مع زعماء القبائل والعشائر?
أين ندواتكم المقفولة مع شرائح المجتمع الجنوبي?
أين حملات التعبئة والتوعية بفوائد الوحدة?أين مهرجاناتكم?أين قوافلكم?
أين رصدكم وعملكم في عمليات التسجيل والتحفيز?
أين إمكانياتكم وأين عرباتكم وأين ميكرفوناتكم تجوب الحواري دعما للتسجيل والوحدة?
أين صيوانتكم مزينة برموز الوحدة وموسيقاكم تصدح شمال وجنوب نعيش سوا سوا?
أين عملكم الميداني بين الجنوبين بين بيت وبيت وبين شارع وشارع?
أين منابر النقاش وندوات الشارع?
أين...........
أين...........
أين أنتم?

هناك تعليق واحد:

  1. تخرج مظاهراتنا غضبا علي غزة وأفغانستان وتجوب حملاتنا في الفيافي مع البوسنة والهرسك ويقوم سياسيونا بمبادرات لحماية وحدة لبنان ولكن في تاريخه لم تخرج مسيرة ضد الحرب في الجنوب أو المشردين من ديارهم في دارفور ولا أرضه المسلوبة في حلايب
    في بلد تقام فيه المأتم علي هزيمة أحدي فريقي القمة ........ولا تسقط دمعة ..........ولاتخرج زفرة..... علي جسد البلد الذي يتمزق هل تتوقع من أحزابه غير الحيرة والصمت المعجون بالعجز وعدم الجدوى

    ردحذف