الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

ياشرفاء الأطباء أتركوا إتحاد الأطباء في حاله...وأعلنوا نقابتكم

ياشرفاء الأطباء ..........أتركوا إتحاد الأطباء في حاله...وأعلنوا نقابتكم

الأعزاء
قامت الإنقاذ وهاجسها تفتيت حركة العاملين وهدم مؤسساتها النقابية.
فأنشأت نقابات المنشأ لتذوب في دواخلها الفئات المتباينة تتضارب المصالح وتضيع فيها الهموم والمطالب النقابية المشروعة.
أنشأت الإتحادات المهنية لتصبح تنظيمات أكاديمية إجتماعية ليس لها دور نقابي وغير مهمومة بواقع المهنة والعاملين.
إتحاد الأطباء هو هذا الجسم المدجن الذي فصلت له أدواره ولوائحه ليكون ذيل السلطة التنفيذية تجميلا لوجه الديكتاتورية القبيح لا يحمل من الأطباء الا الأسم .
لقد كانت أدوار الإتحاد ومهامه يقوم بها المكتب الأكاديمي والإجتماعي للنقابة كجزء مكمل لدورها النقابي المتكامل.ونرى الأتحاد المسخ المشوه يستلب واقعا ليس يملكه وتاريخا لا يستطيع صنعه وفراغا لايستطع ملئوه.ففي ساعة التشريفات والتهافت الإجتماعي ترفع لافتة النقابة فيصبح رئيسها الكسيح هو النقيب يستقطع من مرتباتنا قسرا ماكان حقا لنقابة يحتل دارا هي أصلا للنقابة ولكن عندما يحاصرهم الشرفاء بواقع الطبيب ومعاناته وواقع المهنة المتردي يتسارعون لرفع وجههم الحقيقي بأنهم إتحاد لا طعم له ولا رائحة صنيعة للسلطة وتخذيلا للمهنة وتخذيلا للمواطن والطبيب.
الأعزاء
فإن رحل اليوم كبلو وزمرته فماذا نريد بهذا الإتحاد سوى القذف به في مزبلة التاريخ.
وقفتكم اليوم تعبير عن رفضنا لهذا الجسم المشوه.لكنا نرفض هذا الإتحاد مبدئيا رفضا للوائحه أهدافه ومقاصده فليس بالثوب الذي يسع حركة الأطباء النقابية المهمومة بشرف المهنة وصحة المواطن.
فليرحل الإتحاد ومنسوبيه بعيدا عن حركة الأطباء فهو سرطانا زرع بليل لضرب حركتنا النقابية
هذا جسما غريبا علي تقاليدنا النقابية ولن نتشرف بالدخول فيه وإن جاء متزلفا ومبراء من كل عيب فما بني علي باطل فهو باطل.وماصنع ليزين أفعال السلطة لن يكون في قامة الشرفاء من الأطباء المهمومين بوطن يتوفر الواقع الصحي المعافى خيرا للطبيب وعافية للمواطن.
لكم الود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق