الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

صوره عاريه عقول خاويه وثقافة بلا ضمير

صورة عاريه ......عقول خاويه.............وثقافة بلا ضمير

الأعزاء
صورة عاريه لشابة مصريه في صفحنها في تويتر تهتز لها عروش الأخلاق والغضب
في يوم واحد يشاهدها 133000 شخص
باحثي قوقل عن إسمها أكثر من الذين بحثوا عن علامات يوم القيامه و علامات الساعه منذ إنشا قوقل
كتبت الآف المقالات
صفحات في الفيسبوك تنادي بإعدامها
صفحات تصرخ وا إسلاماه و عروبتاه
صفحات تبكي على شرف مصر ......وشرف العروبه ............شرف المسلمين المهدور
مقالات عن الانهيار والتحلل.............
بينما...............................................................................................................................................................
أعوام من الديكتاتوريات
قرون من التخلف
عهود من الفساد
أعوام من الكبت القمع والتعذيب
مات الآلاف في الجنوب
مازال الاف يموتون في دارفور بين سندان الحرب ومطرقه الحرمان في المعسكرات.........................
تشتعل الحرب في كردفان والنيل الأزرق و لا يهتز الضمير العربي الأسلامي الأخلاقي ............لهذه الدماء التي تسيل
يقتل الشرفاء تحت التعذيب............تفنح بيوت الأشباح لقمع الشرفاء من أبناء بلادي
يرزح شعبنا تحت قهر الفقر والحوع وحكامنا يتبطرون في النعيم المسلوب من عرق شعبنا
ولا حياة لمن تنادي................................
و لاصوت يعلو ................ولا صرحة إحتجاج
فهنيئا لعاليه التي اثارت إهتمامهم وخاطبت عقولهم لآنها تعلم إن عقولهم بين فخذيهم
لكم معارككم وغزواتكم ................ولنا المرارة والأسى نلعق جراحنا......نحلم بصباح جديد
ولكم الود

هناك تعليق واحد:

  1. أتمنى ألا يطردها الشعب المؤمن بل يحتمل عجزها ويحاورها ترسيخا لقيم الديمقراطيه والحوار.
    فهي ليست رأس الحيه وسلطان الظلم وقاهرة الشعوب.
    هي أحد الضحايا من شعوبنا الصامته التي فشلت في جعل صوتها مسموعا.......فظنت إن لغة الجسد ستسمع من به صمم.
    ظنت إن الصدمه ستحرك عجلات التبلد والسكون.
    لم تعلم إن الصدمه لا تعالج ولا تشفي العليل.ولم تعلم إن لغة الجسد ستبتذل قضيتها وستهدم فكرتها وستحول الصراع من جوهر قضيتها إلي أزمة وسيلتها القاصره في التعبير.
    متى تتجاوز صورة فتاة عاريه.......... لصور جبابره أياديهم ملطخه بدماء شعوبهم والغين في الفساد ونهب ثرواتهم.
    تهزنا الصور العاريه
    يؤرقنا شرف الأمه المنتهك في صورة فتاة
    وليس هنالك شرف ينتهك مع أرواح ألاف الضحايا المهدوره
    ولايهزنا الضمير العار والقمع والظلم الذي لايختفي وراء ملابس أو دثار

    فلها فلتمتد مشاعرالحسره والأسى.......... ولنفتح قنوات الحوار معها ومع كل الأغلبيه المقهوره الصامته...... ولنتعلم على من يجب أن نطلق الرصاص
    لك الود

    ردحذف