الأحد، 13 نوفمبر، 2016

🌱رساله الى رئيس يستحي...... الغباء منه

🌱رساله الى رئيس يستحي...... الغباء منه...🌱....
........
يحكم قلمي دوما لأدب الاختلاف و ارثا من الحرص على التهذيب وعدم التهاتر..لذا توقفت برهة متنازعا بين وضع صفة الغباء.. سحبها.. اواستبدالها..وحار بي الفكر بحثا عن صفة تتسق مع اخلاقنا...لا أخلاقهم....
فغرقت في متاهات الحيره لبرهة لأجد انني في الحقيقة قد جرحت كبرياء الغباء عندما ربطته ..
.في لمحة تأمل علمت انه لو كان
قليل الذكاء نتاجا لتخلفا عقليا لعطفنا عليه وأخذنا بيده وقدمنا له المساعدة فالمرض ليس عيبا ولن نحاكمه بهذا الابتلاء...
وان تسأءلنا ..لما لم يتعلم من حصاد الايام العجاف والليالي الطوال التى تحكم في انفاسنا وسكناتنا... فخبرته في الفشل ..خير درسا دفعنا ثمنه من روحنا وعمرنا ...اذا أحسن استعمالها لكانت رصيدا ايجابيا لازدياد المعرفه...ولتجاوز بها مسالب الجهل الذي يحاصره...
لكن الحقيقة ليست هي حالة مرضيه...وليست عدم رغبة في التعلم من التجارب..... بل هو غباء وتخلفا يستحي منه الغباء.. نتاجا لعمى القلوب و البصيره...انه انعدام الوعي..وانغلاق العقول... التي تجعله يعيش في عالمه الوهمي والمزيف..سنده فيها خداع الذات وادمان الكذب حتى على النفس.. وصنع فقاعة يعيش في داخلها مشيد قصر أمجاده المبني على الاوهام لتمون سدا و حاجزا نفسيا صنعه بينه وبين واقع المعاناة حتى لا يواجه صراخ المعذبين ودموع الغلابه ودعوات المظلومين . وتقف في داخل هذا الوهم طحالب الارض من حارقي البخور و جحافل الارتزاق..نجدهم في صحاف التاريخ يقتاون على معاناة البشر..وليس لهم من البشر صفه يجيدون صناعة الوهم وتبرير الظلم والفساد .
رغما عن هذا الوهم كنت اعتقد ان الحد الادنى من الذكاء في كثير من المؤشرات والمواقف يساعد الانسان في كشف زيف الوهم..ولكن...ربما ان الحقيقه انه فقد من الانسانيه سماتها ومن الذكاء لم يبقى له منها سوى ارتالا من الغباء والجهل...
لقد اعلنتها داويه في يوم ظهورك المشئوم في حياتنا انه لواا حضورك الميمون لانخفض سعر عملتنا للنصف...واليوم بلمستك المباركه انخفضت ليس الى الثلث كما تخوفت بل الى اكثر 5الف مره...اعلم انها كبيرة عل عقلك لاستيعابها...لذا ازعم انك فرح بجهلك بمعنى هذه الارقام..وعلاقاتها ليس بفشلك بل بمقدار الخراب الذي صنعته...
ولكن ما ادهشني هو تبرعك بغبائك وفرحك بنشره على العالمين..فاراك وانت مع ربيبك ابن خوجلي تصرح(( بان لديك مزرعه لان مرتب الحكومة لا يكفي))...وصفق المرجفين..بكل زيفهم القبيح...(يااا للامانه...يالنزاهة الرئيس..ما اجمل تضحياته وما اعظم معاناته).
وحاشا ان نقول رئيسكم كاذب...ولا نرميه بتهمة الفساد والافساد..ولا نقول ان الشريف في رأسه ريشه..ولن نقول ان لسان حاله يقول خذوني خذوني....ولكن نسأله مستندين على مقولته...
اذا كان مرتب رأس الدوله لا يكفي تكاليف المعيشه....؟؟
ولن نسألك..اذا ماذا يفعل بقية شعبك.؟؟؟ وكيف يعيشون؟؟ لاننا نعلم انك لاتهتم بهمومهم ومعاناتهم..
لكن نسألك ألا ترى بذكأئك المحدود هذه المعضله..وكيف انك قد اعلنت على الاشهاد فشلك....فاذا كنت في السلطه لما يقارب الثلاثون عاما..وتأتي مفتخرا بان راس الدوله لا يستطيع ان يعيش على راتبه..فأي دولة هذه؟؟....وأي أقتصاد؟؟..وأي انهيار؟؟..حين تعترف ان جموع شعبك كلها لا تستطيع على رواتبها؟؟
فماذا أقول لك اذا كان ذكاءك المحدود....لا يجعلك لا تستوعب الفرق بين المدح والذم..لا يجعلك تفرق بين قلادة في عنقك..وعارا من الفشل مبني على الافساد..وصرخات الجياع....تهرب من وحش الفساد لتعلن فشلك وتفتخر بالفقر والعجز الضارب اطنابه..
هل ذكاءك المحدود يمنعك ان تفهم انه فضيحة...واي فضيحه.... لأي دوله ان يكون اقتصادها وصل حدا من الانهيار حتى ان مرتب رأس الدوله لا يكفي احتياجات الاسره؟؟
وأي فضيحه أن تكون على رأس دوله ....كل موظفيها لا تكفيهم مرتباتهم....واي فخر وشرف بل اي انهيار ان كل موظفيها يعيشون تحت خط الفقر.....
حاولت ان اتساءل ان كان هذا هو مستوى وعيك وتفكيرك..الذي لايغيب خطله..وعواره على ذكاء طفل لم يبلغ مبادئ الحلم بعد.....فتساءلت اين مستشاريك ومعاونيك...وحارقي البخور من حاملى الشهادات وأدعياء الفكر..؟؟
.ولكن لم يعشعش التساؤل في ذهني لبرهة بل رجع حاسرا وهو كسير وهو يقول أي استشارة وأي وعي اليس هي البطانة التي كانت تنوي ان تنشئ كتبة زرقاء اليمامه للدفاع بالنظر وحماية حدودنا .. بقوة عيوننا المرهقه...
فيا رئيسا يستحي منه الغباء..وياحاشية ليست أفضل منه وعيا ولا ذكاء..الا يكفيكم مازرعتم في حياتنا من ظلم.. استلاب.. وعذاب...
فبالله أرحمونا.... بالصمت..وبالصمت.امتصوا دمائنا فكم يؤلمنا ان نرى عجزنا ونحنا نرى مستوى حكامنا...وكم نخجل من اطفالنا عندما يعلمون حجم عقول أباطرتنا....
.فاصمتوا أكرمكم الله رفقا بنا..ورحمة بنا .. .الي ان يخسف الشعب بقوى الظلم....وينقشع الظلام......و يقضي الله أمرا كان مفعولا....
وليغمرنا الله برحمته ويعيننا بالصبر والجلد...
...............
مجدي اسحق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق