الأحد، 13 نوفمبر، 2016

أحذروا.... أتحاد السلطه

حذروا أتحاد السلطه
الاعزاء
كم تشرفت بالاخبار المتواتره عن مواقف زملائنا واساتذتنا....وخطابات الدعم من الجمعيات الاكاديميه التي في قيادتها اساتذتنا وزملائنا الذين انحازوا لقضايا الطب والمواطن كما عودونا دوما...فلا غرابة...فلهم الانحناءه...
.ان الجمعيات الاكاديميه بحكم لوأئحها فانها تتبع لاتحاد السلطه رغم استقلاليتها النسبيه...هذا الاتحاد الذي لم يفتح الله عليه بكلمه في تاريخه عن تدهور الخدمات الصحيه ولم نسمع منه سوى التبرير و التطبيل ونثر مساحيق تجميل على وجه السلطه القبيح.
نعلم تاريخهم والاعيبهم...وندعو للحذر.......سيحاول الاتحاد ان يسرق مجهود الاطباء..وان يزيف ارادة الشرفاء...سيذهبون للقاء رفاقهم في السلطه التنفيذيه وهم يحملون مشروع مطالب قد تم الاتفاق عليها مسبقا..وسيخرجون للعالم بتصريحات جوفاء بان المطالب قد حلت وعلى الاطباء العودة للعمل...وسيغرسون اسفين الفرقه والاختلاف بين الاطباء
يعلمون انهم ملفوظين من جاهير الأطباء....لذاسيطلبون منكم ان تذهبوا معهم لمقابلة السلطات...... ..لاعطاء بعض الاحترام لجموعهم المرفوضه من جمهور الاطباء
سيرفضون وجود اللجنه المركزيه كجسم اثبت تمثيله للاطباء وبكل مكر يمكنهم ان يقبلوا ممثل من اللجنه ياتي معهم بلا لون ولا رائحه تحت جناح اتحادهم الكسيح.....
سيعلنون ان المذكره المرفوعه هي مذكرة شامله تحوي كل مطالب الاطباء وانها هي نفسها مطالب اللجنه المركزيه وأكثر.........هذا هو السيناريو المعلوم...ولا أشك انهم الان في جولات مكوكية لتنفيذه
الاعزاء
نطلب منكم الوقوف بحزم ضد هذا العبث..
والا تلطخوا تاريخكم بهذه المسرحيه..
ارفضوا ان يستغلوا احترام الاطباء لكم مطية لتحقيق اغراضهم وتجميل الاعيبهم المكشوفه..
لا تحملوا معهم مطالب صنعوها بليل بعيدا من الاطباء لسرقة جهودهم تبريرا لسباتهم والخدمات الصحيه تنهار اما اعينهم...
هذا الاتحاد غير مؤهل اخلاقيا للدفاع عن الطبيب او الخدمات الصحيه.....لتركيبتهو لانحيازه التكويني مع السلطه..... وغير مؤتمن في ان يقف في خندق الاطباء الذين قطع اي صله بينه وبينهم منذ ولادته من رحم السلطه العقيم....
فلا تتبعوا خطاهم....
ولا تنفذوا مسرحيتهم الباهته...فما قام على باطل لن يثمر الا الخراب.....وقامتكم أعلى وأصدق
فيا أصدقائي
اصدحوا بالحقيقه...واعلنوها عاليه......
هذا الحراك قامت به جموع الاطباء...وكانت اللجنه المركزيه هي رأس الرمح..في ذلك وهي التي كسبت ثقة قواعد الاطباء..وهي المؤهله لطرح قضايا الأطباء....فلا مذكرة ولا تفاوض يتم في غيابها....
الاعزاء
امامكم معركه
معركة الحقيقه والانحياز لصوت الشعب والطبيب..
ولا اخاف عليكم ولا اشك في معدنكم...فتاريخكم...وجذوركم ضاربه في تراب هذا الشعب الذي انتظر الكثير ويحلم بالصحه والعلاج الذي يحفظ له كرامته..
احذروا من الاعيبهم..
تمسكوا بحب الوطن والمهنه فهي العروه الوثقى...التي ستجعلكم فاعلين في اعادة البسمه لهذا الوطن الجريح..
ولكم الود
مجدي اسحق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق