الاثنين، 5 ديسمبر، 2016

🌴الأفعى .....قد تحتاج لأكثر من ضربة واحده🌴 أ


🌴الأفعى .....قد تحتاج لأكثر من ضربة واحده🌴
أعزائي
ما أجمل ان نلتقي في دروب التغيير..وماروع أن تتكاتف جهودنا لإسقاط النظام.
سعيد وأنا أرى الصامتين يتكلمون بلغة الأفعال وأحاديث الثورة.ما اجمل ان نلتقي على كلمة واحد..العصيان...والعصيان..وما أغلى لحظات الفرح وانت ترى شعبنا تتحد قواه..وينفذ مشروعه ويتطلع لغسل عار السنين..ودحر كابوس الانقاذ......
كسرنا جاجز الترقب والانتظار.....واليوم نصنع تاريخنا بايدينا.....
ان نسائم الفرح بقدر ماتبعث فينا الأمل لكنها ايضا تغذي أحلامنا بفجر الخلاص القادم......وما أجمل الحلم الموضوعي الضارب أوتاده في جذور الواقع....ولكن خوفي من حلم بحلق في سماوات الخيال يغذيه غضب السنين مشبعا بالاحباط واستعجال النتائج.... وما اسهل بيع الأحلام لمن عاش سنينا محروما مقموعا يفتقد الفرح مستلبا بظلام الإنقاذ.
حاشا أن تكون هذه دعوة للتخذيل أو للتراجع لكنها دعوة للإستمرار والعمل المدروس والمتبصر.
أنها دعوة للعمل الجاد المحسوب النتائج الموزون الكلمات الواضح في شعاراته الواعي بإمكانياته ومقدراته
أخاف من الحماس الفطير والأحلام غير المؤسسة.أخاف من أثر الإحباط على حركة الجماهير.
الإحباط سيقود خطى الجماهير المتعثرة أصلا أميالا للوراء.
أعزائي
فلنرسم بعملنا سقف أحلامنا.
فلنبني أحلامنا خطوة بخطوة........لايعني هذا بأي حال الا نحلم بالخلاص....بل هي دعوة الحلم المؤسس بالعمل والتضحيات.....بل هي دعوة للعصيان تفعيله تطويره..وتصعيده وفتح افاق احلامنا في كل صباح جديد...
فلتستمر بالعمل والدعوة للعصيان..والدعوه لتجميع القوى وليكن إسقاط النظام هدفا في نصب أعيننا......لانستعجل النتائج ولا نستكين لعوامل الزمن أو الاحباط....
قد يتحقق الهدف في خطوة واحدة,خطوات متتالية أو خطوات متباعدة لايهم طول المسافة ولكن المهمة الخطوة الأولى. ....فالنضال ليس ضربةحظ والنجاح لن يأتي هباء بل هو تراكم للمواقف والمعارك الذي يجب علينا أن نتوقع أن يطول أمدها ويغلى ثمنها. ....فنستعد...
فلا نريد لشعبنا أن يهيئ نفسه لفرح قريب ويفاجأ بفشل مرحلي لم يكن يتوقعه .....فيتولد الإحباط ويزعزع جذور الثقة......فالطريق لن يكون ممهدا بل ستشوبه التعرجات والمنحنيات لكن محصلته للتقدم ولكن حركة الجماهير تتعلم دوما كيف تجمع قواها من جديد لتسمو أكثر عنفا وجبروتا
أعزائي
فقد نفضنا اليوم عنا غبار الاحلام العابره وسنمزق ستائر الإحباط والوجل...وتزودنا للمسير..وخير الزاد الايمان بمقدرات شعبنا الذي اذا اراد فعل..واذا سار وصل للهدف
فليكن هدفنا إسقاط نظام البطش والفساد وتحقيق دولة الحرية والمساواة.
وليكن نصب أعيننا إننا محققون أهدافنا وإن طال السفر وإن .
سنصلي لحلمنا ان نسقط النظام في مسيرة واحده أو ان يتضعضع في عصياننا اليوم...ولكن أيضا في نصب أعيننا ان للشيطان سبع ارواح سنقتلعها واحدة بعد الاخرى.... لن ننكسر ولن تتراجع وستستمر دعوتنا للاستمرار في طريق النضال الجاد ولنترك للجماهير ان ترسم دروب مستقبلها يحكمها ظرفها وإمكانياتها تسطر تاريخها.ماسبحققه العصيان اليوم هي حتما خطوة جباره في الطريق الصحيح وليست هي كل الطريق ولن نتوقع أن نحقق هدفنا كله من خطوة واحدة . فالمهم ان شعبنا قد بدأ المسير...لا تراجع ولا توقف...بل ترجمة للحلم بالعمل المنظم في معركة قدتطول وقد تقصر ولكن حتما طريقنا للأمام بلا تراجع أو إنكسار......
حتى يشرق الصباح
لكم الود
مجدي اسحق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق