الأربعاء، 18 يناير، 2012

الأعزاء في قيادة فرع الحزب في بريطانيا أسمحوا لي بالإختلاف معكم

الأعزاء في قيادة فرع الحزب في بريطانيا....... أسمحوا لي بالإختلاف معكم

الأعزاء
أسمحوا لي أن أختلف معكم في بيانكم المنشور ضد صلاح بندر.
أكثر مايهمني هنا صورة الحزب عند القارئ وأثر البيان على هذا الصراع القبيح
لا أعتقد إن هناك أزمه أو خطأ في قيام أي فرع حزب بالرد على فرد في مجاله بل أعتقد إنها ممارسه محموده........... قمة في الديمقراطيه.
إختلافي في المحتوى والتوقيت.
إبتداء يجب الإتفاق على حقيقه إن أسلوب صلاح في طرح قضاياه مرفوض وهو خصم على شخصيته وتاريخه ولايعكس صورة مشرفه للخلاف والحوار بين الديمقراطيين.
لقد صدر هذا البيان بعد أسابيع من حملة البندروكنت سعيدا ومتوهما إن هذا الصراع أما إنتهى أو ذهب لغاياته من خلال قنوات تنظيميه أو قانونيه ولكن يأتي هذا البيان ليبعث فيه الروح وليضعه في مقدمة إهتمامات الناس في البورد يتسابق الجميع عليه تدفعهم دوافعهم الواضحه والمستتره .
لقد طرح البندر إن صراعه مع أعضاء من الحزب وإن هدفه هو تنقية الحزب من الشوائب ألم يكن من الأفضل والمنطق أن نسير معه في هذا الفهم وأن لا ندخل الحزب كطرف في الصراع. أعلم إننا قد نقرأ من خلال هذا الصراع الكثيرونصل لنتائج إستنتاجيه عن طبيعته ولكن ألم يكن الأفضل الإحتفاظ بهذه الإستنتاجات فليست أعتقد إن دوافع البندرهي معركة تستحق أن يخوضها فرع الحزب.
ألم يكن من الأفضل أن يرفض الفرع أسلوب البندر ويعكس له إن أسلوبه يتعارض مع إعلانه عن حرصه على الحزب وتطوره وتدعوه لتقديم قضيته للفرع ويتعهد له بالنظر فيها وإلا فلتدعوه للقضاء وتعلن إلتزام الفرع بما يأتي به القضاء وغير ذلك ترفض أسلوب المهاترات وتطالب عضوية الفرع وأصدقائه عدم الإنسياق في أي حواردائري أو مهاترات لن تفيد.

فماهي محصلة البيان
عادت هذه المهاترات للسطح
أعطى للمعركه وقودا جديدا وإضافة إتهامات جديده
أصبح فرع الحزب جزء من المعركه ووضع الفرع في وضع حرج سيرد البندر وسيسعى لتفنيد بيان الفرع فهل سيرد الفرع حينها وتصبح حرب بيانات متبادله أم سيتجاهله ويفتح وجهه باسما لما ستاتيه من إتهامات مضاده وجديده.
بيان الفرع اعطى الصراع بعدا جديدا وحجما أكبر من حجمه كان الكثيرين ينظرون للصراع كقضيه محدوده نتجت من إحتكاك البندر مع بعض الرفاق في أحد المنظمات وليس لها علاقه بالحزب ونشاطه والمعارضه بصوره عامه.
أصبح على عضوية الفرع وأصدقائه الإنقياد لميدان الصراع مدافعبن لتحليل الفرع وإستنتاجاته فهل حقيقه تستحق كل هذا الجهد و مثل هذا الإهتمام

الأعزاء
أدعو............
أدعو صادقا وأتمنى أن يجلس نفر من عقلاء الفرع ( أين خالد... حمور القدال ....والسر وغيرهم)مع اللجنه ومع البندر وإستصدار بيان يؤكد إلتزام الطريفين بوقف حرب البيانات والتهاتر ورفع الصراع وحيثياته لمركز الحزب أوبالذهاب للقضاء لحسم الصراع.وحتى يتم ١لك فلنركز جهدنا على الكابوس الجاثم في صدرنا والذي ماإستايد إلا لضعفنا معجز حيلتنا وصراعاتنا.

الوطن يتمزق وجيوب الإنقاذ تمتص في دماء شعبنا وتستلذ فيما نحن فيه من صراعات الخاسر فيها الشعب السوداني الذي مابه يكفيه............
أتمنى أن تجد كلماتي صدى في قلوبكم التي لا أشك في إخلاصها لقضايا الوطن..............
لكم الود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق